نقص الهيموجلوبين عند الحامل

من الطبيعى ان يحدث الكثير من التغيرات للمرأه اثناء الحمل وبالاخص فى الشهور الاولي من الحمل , حتى انها تعانى من التغيرات فى الوزن واحيان اخرى تصاب بتقلبات فى الحاله المزاجيه, حتى ان الحامل قد تبتعد عن نوعيه من الطعام رغم انها كانت تتناولها قبل الحمل , وبالتأكيد يكون ذلك نابع من متغيرات اخرى تحدث داخل الجسم من ضمن هذه التغيرات اضطراب نسب الهرمونات وتغير نسب السكر وايضاً نقص الهيموجلوبين.

ويعتبر نقص الهيموجلوبين عند الحامل احدى التغيرات المؤقته التى تزول بعد اتمام عملية الولاده ويعود كل شئ الى نسبه الطبيعيه , ومن المعروف ان الهيموجلوبين من احد العناصر الهامه التى توجد بالدم حيث انه يقوم بتوصيل الاكسجين وما به من تغذيه الى جميع اجهزة الجسم لكى تقوم بوظائفها , ولذلك عند نقص الهيموجلوبين بالدم يصاب الانسان بالتعب ويشعر بانه غير قادر على القيام بأى نشاط.

وبالنسبه للحامل فان الجنين يشاركها كل ما تتناوله من طعام ويستمد كل التغذيه منها , ولذلك من اسباب نقص الهيموجلوبين عند الحامل امتصاص المواد الغذائيه من جسم الحامل من قبل الجنين وفى هذه الحاله ينصح الطبيب بتناول المكملات الغذائيه التى تحتوى على العديد من الفيتامينات والحديد للحفاظ على المستوى الطبيعى للدم.

اما عن المشاكل الصحيه التى تحدث عند نقص نسبة الهيموجلوبين الطبيعية للحامل فهي تكون عرضة للاصابه بفقر الدم أو الاصابه بالانيميا , وتشعر الحامل بالتعب الشديد والارهاق وتظهر عليها معالم الشحوب , كما تشكوا الحامل اثناء اصابتها بنقص الهيموجلوبين من آلام الرأس والاحساس بالدوخه.

وتصاب المريضه بحاله من التوتر والقلق نتيجه للتعرض للمزيد من التغيرات المزاجيه التى تحدث فى الطبيعى للحامل , كما ان نقص الهيموجلوبين عند الحامل يسبب حدوث قصور فى حاسة السمع والبصر.

ويجب الانتباه ان نقص نسبة الهيموجلوبين الطبيعية عند الحامل قد يؤثر ذلك على صحة وسلامة الجنين حيث انه قد يصاب بضعف عام أو قصور فى قدراته العقليه , أما عن النسب الطبيعيه للهيموجلوبين فان ذلك يختلف باختلاف الجنس وايضاً باختلاف العمر حيث ان النسبه الطبيعيه عند الذكور تبدأ من 13.5 وحتى 17.5 درام/ديسيليتر , أما الاطفال فكون ما بين 11 الى 16 جرام/ديسيليتر , اما نسبة الهيموجلوبين الطبيعية عند الحامل فتكون ما بين 11 الى 12 جرام/ديسيلير , ولغير الحامل تبدأ من 12 وحتى 14 جرام/ديسيلترا.

وتجدر الاشارة الي ان الحامل تحتاج الي ان تزيد من كمية الدم بها بمعدل 30% , لكي توفر للجنين احتياجاتة الغذائية, لذلك ينصح دكتور عمرو حسن استشاري امراض النساء والتوليد بالقصر العيني انه يجب عل يالحامل تناول كميات كافية من الفيتامينات والحديد اثناء الحمل لانتاج المزيد من كرات الدم الحمراء وتلافي الاصابة بانيميا نقص الهيموجلوبين.

وغالبا ما يتم علاج نقص الهيموجلوبين عند الحامل عن طريق التغذية السليمة, حيث ينصح بتناول كوب من عصير البرتقال الطازج مع اقراص الحديد لكي يزيد من امتصاصة في الجسم بسهولة, مع الحرص علي تناول الاغذية الغنية بالحديد مثل اللحم الاحمر والكبدة والجمبري والتمر واللوز وايضا محار البحر.

كما يجب علي السيدات اثناء فترة الحمل تناول الاغذية الغنية بفيتامين ج حيث يساعد هذا الفيتامين علي سهولة امتصاص الحديد في الجسم, ويمكن الحصول علي فيتامين ج من خلال تناول الليمون والجريب فروت وكذلك عصير الفراولة والبرتقال والبابايا, كما يوجد ايضا في الطماطم والسبانخ والفلفل الرومي.

وللتغلب علي نقص الهيموجلوبين عند الحامل ينصح بالاكثار من تناول حمض الفوليك والذي يعتبر من احد انواع فيتامين ب, والذي تكمن فوائدة في انتاج خلايا الدم الحمراء, ويمكن الحصول علي حمض الفوليك من خلال تناول الخضروات ذات الاوراق الخضراء, وايضا الكبدة والموز والبروكلي والفول السوداني والارز.

ولا ننسي اهمية البنجر في تظبيط نسبة الهيموجلوبين الطبيعية للحامل , حيث ان له تأثير فعال علي رفع نسبة الهيموجلوبين في الدم, نظرا لاحتوائة علي نسبة عالية من الحديد وايضا حمض الفوليك والالياف.

كما ينصح ايضا بتناول التفاح لغناه بعنصر الحديد, وايضا الرمان به نسبة كبيرة من الحديد والكالسيوم ويساعد علي زيادة تدفق الدم في الجسم, لذلك ينصح الحامل بتناول ثمرة رمان يوميا بعد الفطار او شرب كوب من عصير الرمان الطازج.

شاركها مع اصدقائك