مرض السل في العظام

يعتبر مرض السل فى العظام او كما يطلق عليه مرض بوت هو احدى توابع ومضاعفات الاصابه بسل الرئتين وهو عباره عن التهاب يسببه نوع من البكتريا الخطيره تسمي الجرثومة المتفطرة السلية والتى تؤثر بشكل مباشر على انسجة الجسم وتبدأ الاصابه بهذه البكتريا بالرئتين مسببه الضيق فى التنفس وآلم فى الصدر والاصابه بالسعال المصحوب بالدم.

وتستطيع البكتريا ان تصل الى العظام عن طريق الدم بعد توافر الظروف الملائمه داخل الجسم ويكون هذا بغياب دور جهاز المناعه حبث لا تستطيع هذا البكتريا فى البقاء أو التكاثر فى ظل مقاومة جهاز المناعه.

ومشكلة مرض السل تكمن فى اكتشاف المرض حيث ان العلاج ليس مستحيلاً فانه يتضمن المداومه على تناول المضادات الحيويه لفتره طويله ولكن العلاج الفعال يبدأ من تشخيص المرض الصحيح لان مرض السل قد لا يتسبب فى ظهور الاعراض أو كما يحدث تظهر اعراض ولكنها مشابهه لامراض اخرى , ويشتهر هذا المرض بخطورته لانه يتلازم مع الاصابه بمرض نقص المناعه المكتسبه وهو ما يعرف باسم مرض الايدز وهو من الامراض الخطيره التى تؤدى الى الوفاه.

ومن اعراض مرض السل فى العظام الشعور بالآلم الشديد فى العمود الفقرى وفى بعض الحالات يصاب المريض بتورم فى المفاصل مسبباً المضاعفات لاعضاء اخرى بالجسم وقد تظهر اعراض اخرى يشتهر بها مرض السل منها ارتفاع درجة الحراره والشعور بالاجهاد والتعب نتيجه للاصابه بالضعف العام , ويصاب مريض السل ايضا بفقدان فى الشهيه والذى ينتج عنه فقدان زائد فى الوزن , ولكن للاسف الشديد فان هذه الاعراض تشبه الكثير من الامراض المعتاده مثل الانفلونزا.

لذلك عند الشعور بآلام العظام يمكن عمل الاشعه السينيه حيث انها تكشف الاصابه بمرض السل فى العظام كما ان التصوير بالرنين المغناطيسى من احدى الوسائل التى تساعد الطبيب على التشخيص الصحيح للاصابه.

وكما ذكرنا من قبل انه من الممكن العلاج بتناول المضادات الحيويه التي قد يستمر المريض في تناولها لمدة تزيد عن 12 شهر, ولكن فى بعض الحالات قد تستطيع البكتريا مقاومة المضاد الحيوى لذلك يجب تناول العلاج المناسب طبقاً لارشادات الطبيب , كما يجب الحذر من اصابة العظام بالسل لان اذا لم يتم العلاج فى مراحل الاصابه المبكره فانه من الممكن ان يتسبب فى حدوث كسر بالعظام وقد يصل الامر الى الشلل لان البكتريا تؤثر ايضا على الاعصاب.

شاركها مع اصدقائك