فوائد المليسة

المليسة لها العديد من الفوائد فقد كانت تستخدم قديما لدى الرومان فى التجميل والعنايه بالبشره لما تحويه من مضادات طبيعيه للبكتريا فتقوم بتنعيم الطبقه الرئيسيه للبشره. والاسم العلمى لها aloysia وهو مشتق من اسم Louisa وماريا لويزا هى زوجة ملك اسبانيا تشارلز الرابع وكانت تزرع هذا النبات الى حديقتها قبل ان يدخل الى اوربا. ونبات المليسة اصله جنوب امريكا ثم انتقل الى اوربا , ونبات المليسة يستخدم ايضا كمهدىء للمعده من الاضطرابات لما تحويه من الاجينول وهو مضاد لتقلصات المعده ويعمل على حل مشكلة عسر الهضم والامساك.

ويأخذ المليسة مشروب بعد ان يحلى بالعسل قبل النوم ومفعولها قوى فى علاج الصداع حيث انك تقوم بفرك ورقها الجاف ويتم وضعها على المنطقه المصابه بالصداع. وايضا هى قادره على خفض مستوى الكوليسترول الموجود فى الدم فى حال تناولها بعد الاكل لاحتوائها على الياف تقوم بمنع امتصاص الجسم للكوليسترول وهى ايضا تملك رائحه عطر غايه فى الروعه ولها اثر كبير فى علاج حب الشباب وفى هذة الحاله تستخدم كمرهم يدهن به الوجه وينصح بعدم استخدام نبات المليسة للحوامل والمرضعات والذين يعانون من مشاكل فى الغده الدرقيه لانه سوف يزيد الحاله سوءا.

فوائد المليسة للحمل

نبات المليسة مفيد جدا للنساء فى بعض الحالات مثل عسر الطمث وينصح بها ايضا بعد الولاده لتكثر الحليب وتعمل على تنظيف الرحم وتطهيره من الافرازات. كما تعمل على تقليل الافراز الدهنى للجسم فالذلك هى تفيد ايضا فى علاج حب الشباب ومفيد ايضا فى بعض الحالات المرضيه مثل المغص المعوى والمعدى ويساعد فى عملية هضم الطعام ويمنع حالات عسر الهضم ويطرد الغازات وحالات التشنج والهستريا والارق والاغماء والدوار وخفقان القلب.

وهذا المنقوع مفيد فى كثير من الحالات نقوم بغلى نبات المليسة فى الماء ونتركه حتى يتبقى القليل من الماء ونأخذ الماء بمعدل ملعقتين كبار يوميا للبالغين وملعقه واحده للاطفال ويفيد فى علاج سوء وعسر الهضم والنفخه والغثيان ويعمل بمثابة مهدىء لعلاج القلق والتوتر والعصبيه والارق والصداع والدوخه ويمنع الاطفال من التبول اثناء النوم ولكنه يؤثر بالسلب فى الحاله الجنسيه للذكور.

وقد وجد الباحثون ان للمليسه اثر مثل المسكن الخفيف ومضاد للبكتريا والفيروسات وله قدره على تخفيف الغازات والشد العضلى ويعمل على علاج الجروح ومشاكل عسر الهضم والتقلصات الناتجة عن الدورة الشهريه ومسكن للام البرد ويهدىء الاعصاب والوقايه من عدوة لدغ الحشرات والارق ويعمل ايضا على التحفيز فى افراز العرق وهذا يؤدى الى تخفيف الحمى التى تصاب بها اثناء الانفلونزا ونزلات البرد وهو عشب خفيف فمن الممكن اعطاءه للاطفال كما يعالج بعض الامراض منها :

قله الانتباة والتركيز وازمات القلب والضغوط المؤديه للارق واثبتت الابحاث ايضا ان هذة العشبه قادره على التهدئه التى تساعد علي النوم ويعمل على تقليل الام العضلات والجلد واثبت انه ايضا له القدره على تحقيق نتائج سريعة لعلاج التورم والحكه والاحمرار الذى يصاحب المرض.

والذى يميز هذا النبات بالمقارنه بباقى انواع العلاج ان المرض عاجز عن عمل مناعة ضد هذة العشبه مع تكرار الاستعمال ومرور الوقت كما يعمل على وقف تقلصات الامعاء وتهيجها وهو مرض القولون العصبى والذى يعمل على علاج تلك الامراض هو الزيت العطرى التى تحتويه العشبه وهو بالغ القوة والذى يمكنه من محاربة كثير من الامراض ومقاومة التقلص الناتج عن القولون العصبى بدون ان يتسبب فى الامساك. وتتوافر تلك العشبه فى هيئه كريمات تستخدم لعلاج امراض الجلد وايضا متوفر منها اقراص ومنها مشروبات للتناول عن طريق الفم.

شاركها مع اصدقائك