فوائد الكبدة

كبدة الحيوان او الدجاج فوائدها كثيره جدا على صحة الانسان فسوف نبدأ بعرض فوائد كبدة الدجاج. و تحتوى كبدة الدجاج على الفيتامينات بكميه كبيره مثل فيتامين ب12 والذى يعمل على علاج فقر الدم و وقاية الجسم منه ويساعد ايضا بقوة على بناء كرات الدم الحمراء وايضا يعمل على تقوية عضلات الجسم وبناءها ويقوى النظر كما يعمل على علاج الجسم وحمايته من الانيميا ويقوم بمقاومة الضغط النفسى والتوتر ويقوى الاخصاب والشعر والبشره والاظافر وتحسين قدرة الجهاز المناعى وقوة العظام والاسنان.

و الكبدة قيمتها الغذائيه عاليه جدا فهى مصدر غنى بالبروتين وتحتوى على نسبه عاليه من الدهون خصوصا عندما تقلى فى الزيت , والكبدة مصدر غنى بالحديد السهل الامتصاص والذى هو مهم لعلاج فقر الدم. ومادة السيلينيوم وعنصر الزنك وتعتبر مخزن هائل لفيتامين (أ) الهام جدا للوقايه من اغلب الامراض ويقوى المناعة , ويحتوى ايضا على نسبه عاليه من فيتامينات (ب) وخصوصا حمض الفوليك المفيد جدا للسيدة الحامل ولصحة الجنين ايضا ولكن يجب عدم الاسراف فى تناولها واكل الكبدة بأعتدال لانها غنيه بالبيورينات التى يمتصها الجسم ويقوم بأنتاج حمض اليوريك الذى اذا وصل الى نسبه عاليه فى الدم يصيب بمرض النقرس.

والكبدة ايضا مليئه جدا بالكوليسترول فهى غير مناسبه للمرضى المصابين بالقلب او الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم او مرض السكرى و احتواء الكبدة على نسبه عاليه من فيتامين (أ) تجعل الشخص الذى يتناولها بأسراف يشتكى من اعراض الاكثار بهذا الفيتامين. ويجب ان تعرف ان الكبدة تتلف بسرعة لذلك يجب ان تحفظ فى الثلاجة عند شرائها وتقوم بتناولها فى خلال يومين واذا كانت سوف تستغرق فتره فيجب عليك تقطيعها وتوزيعها على اكياس محكمة الغلق بحيث ان يكون كل كيس لوجبه واحدة وتوضع فى الفريزر لتجمد وتبقى سليمه لمدة حوالى 3شهور.

والكبدة تختلف الوانها على حسب نوع الحيوان المستخرجة منه فمثلا كبدة الخروف لونها بنى غامق و رائحتها لاتذكر اما كبدة البقرة يكون لونها احمر داكن ورائحتها بسيطه والطازجه منها يكون ملمسها ناعم ولامعه ولايوجد عليها اى مواد مخاطيه او تغير فى اللون ولايوجد بها اوساخ.

و فوائد الكبدة تعتبر بمثابة اللحم لانها غنيه بالمواد البروتينيه وتعتبر مخزن للحديد والنحاس والكبد يقوم بحجز كميه من الدم الشبكه الشعريه والكبدة تحتوى على معظم الفيتامينات واكد بعض العلماء ان اكل الكبدة نيئه مفيد جدا فى علاج فاقات مختلفة من الدم والوقايه من فقر الدم. ويساعد ايضا فى علاج قصور الكبد واى مرض يصيب الخلايا الكبديه وتؤكل بمقدار 150 جم الى 300 جم سواء مفرومه او تدس فى اطعمه اخرى تكون نيئه ايضا او توضع فى شطيره او مع لحمه مدقوقه وذلك يعمل على تسهيل قبولها للاكل واذا تقزز منها المريض ولم يقدر على تحمل اكلها فنقوم بشويها خفيفا او تسلقها لمدة دقيقتين ويأكلها المريض ويقوم بشرب ماء سلقها ايضا واذا لم يقدر ايضا على تحملها فيعطى له خلاصة الكبدة فى حقنه.

والكبدة المشويه او المطبوخه لا تنقص شيئا من فوائدها مثلما كان يعتقد البعض وتناول الكبدة مفيد فى تنشيط وظيفة الصفراوى وهى مضادة للسموم خصوصا للمصابين بقصور الكبد وتتميز بأنها تحتوى على عناصر غذائيه مهمه وضروريه وتحتوى على نسبه قليله من الدهون المشبعه ويعنى هذا انها لاتقوم بأعطاء الجسم طاقة عاليه وهذا متفق مع برامج التغذيه الصحيه التى تشير الى تقليل تناول الدهون ذلك بالاضافة الى احتوائها المعادن والفيتامينات ويعنى ذلك ان تناول قطعة كبدة مشويه بمتوسط حجم 100جم يعطى الجسم 10% من السعرات الحراريه التى يحتاجها الجسم يوميا.

شاركها مع اصدقائك