علاج هرمون البروجسترون

يعتبر هرمون البروجسترون من اهم الهرمونات الموجوده فى جسد المراه حيث انه له دور رئيسى فى الحفاظ على انتظام الدوره الشهريه ولذلك هو المسئول عن عملية الحمل.

وهناك بعض الاعراض التى تطرأ على المراه فى حالة وجود نقص فى هرمون البروجسترون فعندما يتأخر الحمل فهذا دليل قاطع على نقص فى هرمون البروجسترون والذى يرتبط ارتباطا مباشرا الى خصوبة المراه حيث انه يتأثر بتأثر المبيض حيث ان ضعف المبيض يكون ناتج الى نقص فى مستويات الهرمون.

وعندما يحدث نقص فى هرمون البروجسترون فإن هناك اعراض معينه تتصف بها المراه مثل زيادة فى الوزن وخاصة فوق منطقة البطن كما تختل مواعيد الدوره الشهرية كما يعمل النقص الهرمونى فى المراه على انخفاض الدافع الجنسى والبروده الجنسيه للمراه كما يؤدى نقص البروجسترون الى العقم وآلام شديده فى الثدى كما يعمل نقص هرمون البروجسترون الى تقلب فى المزاج والاكتئاب كما يحدث انخفاض فى الجهاز المناعى للمراه كما يحدث هشاشه كبيره جدا فى العظام.

علاج هرمون البروجسترون بالاعشاب

هناك العديد من الوسائل التى يمكن ان تعمل على علاج انخفاض نسبة هرمون البروجسترون ومن ضمنها ان تبدأ المراه بالتوقف عن التدخين كما يجب على المراه ان تعمل على تقليل الضغط النفسى والتوتر والاكتئاب بالاضافه الى تناولها لكثير من الخضروات والفواكه الطبيعيه.

كما ان هناك مجموعة من الاعشاب الطبيعيه التى تعمل على زيادة هرمون البروجسترون والذى يعمل على زيادة الناحيه الانثويه فيها حيث ان هرمون البروجسترون الانثوى الذى يعمل على اثارة المراه والرغبة الشديده فى الجماع كما ان هرمون البروجسترون ايضا يدخل فى زيادة حجم الاعضاء التناسليه عند المراه او الثديين وللحصول على هرمون البروجسترون من الطبيعه ينصح الكثير من الاطباء فى الطب البديل بتناول حليب الصويا والذى يحتوى على العديد من المواد والمركبات التى تحفز هرمون البروجسترون فى البقاء والزيادة.

كما يمكن ان تستخدم المراه حليب الصويا كشراب او عمل جبنه تتناولها كل صباح كما اثبتت الدراسات الى ان الحلبه تعمل على علاج صغر الثدي بعد الفطام والذى تعمل على تشبع الجسم بالهرمونات التى قد تكون فقدت اثناء الحمل او عند الرضاعه.

علاج هرمون البروجسترون المنخفض

يعمل هرمون البروجسترون على تنظيم التبويض والحيض كما يعمل هرمون البروجسترون على تحويل بطانة الرحم التكاثريه الى بطانة افرازيه , وتحدث اضطراب فى الهرمونات عندما يحدث تكيس فى المبايض وتعتبر ظاهرة تكيس المبايض تلك متلازمة تؤثر على كامل الجسم وليس على المبيض فقط.

فيجب على المرأه ان تبدأ بالعلاج فورا فهناك العديد من الادويه التى تعمل على علاج مثل هذه الظواهر الطبيعيه فى جسم الانسان فاذا ما لم تتم المعالجه عن طريق الادويه الطبيه لابد من اجراء عملية جراحيه وذلك لعدم تعرض الجسم الى اعراض شديده اخرى قد تتسب فى ايذاء الجسم اكثر مع العلم بأن العمليات الجراحيه لا تكون مضمونه مائه بالمائه ولكن سيكون جيد جدا للمراه اذا تعافت من هذه التكيسات.

فاذا ما اصبح الجسم خالى من هذه التكيسات اصبح افراز الجسم لهرمون البروجسترون طبيعيا وبالتالى تعود الحياه الطبيعيه فى المراه مره اخرى ومما حدث لابد وان نلاحظ ان نقصان هرمون البروجسترون او زيادته يرجع فى الغالب الى عوامل اخرى ولكى تعادل المراه هرمون البروجسترون لابد وان تتعرف على السبب الذى عمل على اخلال واضطراب افراز الهرمون وذلك عن طريق بعض الفحوصات الطبيه التى تكون فى الغالب على منطقة الرحم وتكون بالاشعه الفوق صوتيه كما تجرى المراه عدة تحاليل طبيه عن طريق الدم للتعرف على مستوى هرمون البروجسترون فى الدم.

شاركها مع اصدقائك