علاج نقص الكالسيوم

يعتبر الكالسيوم من احد اهم العناصر في تكوين جسم الانسان فهو المكون الأساسي للهيكل العظمي و لعظام الانسان كلها, فهو يتواجد في جسم الانسان بنسبة 1 الي 1.5 كيلو جرام وتتركز هذه الكمية بنسبة 98% في العظم والاسنان ويوجد بنسبة قليلة في الدم حيث تبلغ نسبة تواجده في بلازما الدم من 9 الي 11 ملي جرام لكل لتر.
وترجع أهمية الكالسيوم في الجسم الي انه ضروري في عملية تنظيم ضربات القلب كما انه مهم في انقباض وانبساط العضلات ويعمل علي الوقاية من تشنج عضلات الجسم ويعمل علي تنظيم مرور النبضات العصبية من الجهاز العصبي المركزي الي باقي أعضاء الجسم.

كما ان وجوده في الجسم يساعد في سرعة تجلط الدم ومنع سيولة الدم كما انه يساعد علي سرعة امتصاص الحديد. أيضا يلعب الكالسيوم دورا مهم في امتصاص الأمعاء لفيتامين د و سكر الاكتوز كما يعمل علي تنشيط انزيمات الجسم مثل الليبيز وهو هام في تحليل دهون الأمعاء.

الان قد رأينا أهمية الكالسيوم في الجسم فهو ليس مقتصر علي قوة العظام فقط, لذلك فان نقص نسبة الكالسيوم عن المعدل الطبيعي الذي يحتاجة الجسم قد يؤدي الي نتائج سلبية مثل الارق و العصبية وسرعة الانفعال والشعور بتنميل في الأطراف. كما يؤدي نقص الكالسيوم الي تشنجات في العضلات وسرعة خفقان القلب ويقد يصاحب ذلك التهاب في مفاصل الجسم ووجود مشاكل عديدة في الاسنان.

أيضا قد يؤدي نقص اللكاسيوم الي الإصابة بالكساح خاصة عند الأطفال في مراحل النمو الاولي وقد يصيب أيضا الكبار, كما ان اغلب مشاكل العظام تنتج عن نقص هذا المعدن الهام فقد يصاب الشخص بلين العظام وسهولة تعرضة للكسر نتيجة عدم تركيز نسبة الكالسيوم في العظام ذلك نجد بعض الأشخاص لديه العامود الفقري منحني بشكل بارز او ان عظم الساق بها انحناء واضح. كما انه قد يصيب الشخص تشنجات عضلية وحركات لا ارادية نتيجة نقص الكالسيوم في الجسم عن المعدل الطبيعي.

أسباب نقص الكالسيوم

يرجع نقص الكالسيوم في الجسم الي مجموعة من العوامل والأسباب منها عدم اتباع نظام غذائي صحي متوازن يحتوي علي مصادر الكالسيوم وعدم استهلاك الكميات الازمة للجسم من الكالسيوم, وفي هذه حالة يعوض الجسم احتياجاته من الكالسيوم من العظام نفسها وذلك ما يفسر لنا أسباب الإصابة بهشاشة العظام عند الأشخاص الذين لا يتناولون الكالسيوم بالشكل الذي يحتاجه الجسم.

السبب التاني هو نقص بعض الفيتامينات المكلمة للكالسيوم مثل فيتامين D و الفسفور و المغنيسيوم فهذة الفيتامينات والمعادن تعمل علي تعزيز امتصاص الكالسيوم لذلك عند نقصهم فان الجسم لا يستطيع امتصاص الكميات الكافية التي يحتاجها.

بعد انقطاع الطمث عند السيدات بعد سن اليأس يقل مستوي هرمون الاستروجين وذلك الهرمون هام جدا في الحفاظ علي الكالسيوم داخل العظام, ولذلك نجد ان اغلب السيدات بعد سن اليأس ياعنين من نقص الكالسيوم وهشاشة العظام. كما ان مع التقدم في العمر يصبح الجسم غير قادر علي امتصاص الكالسيوم بكفائة مثل الأول , لذلك ينصح الأطباء بشد علي ان يحرص كبار السن علي تناول القدر الكافي من الكالسيوم.

علاج نقص الكالسيوم عند الأطفال

الأطفال في مراحل العمرية الاولي يجب ان يتم تغذيتهم بشكل سليم لضمان نمو صحي لهم ولتقوية عظامهم ويمكن ذلك من خلال حرص الأمهات علي تقديم الوجبات التي تعد مصادر هامة للكالسيوم مثل الحليب ومنتجات الالبان و الجبن القريش والجبن الشيدر و اللحوم و البيض. و الحرص علي تناول الخضروات الورقية التي تحتوي علي الكالسيوم مثل الملفوف و السبانج و الأسماك مث السردين و سمك السلمون.

بجانب الطرق الطبيعية لتعويض نسبة الكالسيوم المفقودة الا انه يوجد بعض الادوية التي تعالج نقص الكالسيوم في الجسم مثل جلوكونات الكالسيوم وهي تعطي كحقن في الوريد بمقدار 20 سم من تلك المادة كل 4 ساعات حتي يتم تعويض نسبة الكالسيوم المفقودة, وبعد ذلك يمكن إعطاء المريض الكالسيوم في هيئة أقراص او فوار مع الحرص علي تناول 20000وحده من فيتامين د كل يوم.

شاركها مع اصدقائك