علاج مرض بطانة الرحم المهاجرة بالاعشاب

مرض بطانة الرحم المهاجرة أو كما يطلق عليه اسم انتباذ البطنى الرحمى هو احد الامراض التى تسبب الآلم الشديد عند المرأه , بحيث يكون هناك غشاء ينمو على جانبى الرحم وقد يكون على المبيضين ومن الممكن ان يصل الى قناة فالوب , فهذا الغشاء له خصائص الغشاء المبطن للرحم أى انه يستجيب لتأثير الهرمونات.

فعند حدوث الدوره الشهريه بالطبع تقل نسبة الهرمونات وينزل النزيف وهو عباره عن الانسجه المبطنه للرحم ويكون بسبب عدم قدرة هذه الانسجه على الاستمرار بدون تلقيح البويضه ولكن بالنسبه للاغشيه التى تنمو خارج الرحم لا تستطيع ان تنزل من نزيف الدوره فتنتفخ وتتسبب فى تراكمها لان لا سبيل لها للخروج وتتسبب فى حدوث التصاقات بالحوض.

اما عن اسباب الاصابه بهذا المرض فان ليس هناك سبب مؤكد ولكنها بعض الاطباء قد توصلوا الى نظريات تفيد ان هناك بعض العوامل عند توافرها قد تؤدى الى الاصابه بمرض بطانة الرحم المهاجرة , ومن بين هذه العوامل وجود اضطرابات فى نسب الهرمونات , ووجود مشكله أو خلل فى وظائف جهاز المناعه.

كما انه قد يكون سبب الاصابه سريان دم الدوره الشهريه عكس الاتجاه الصحيح له بحيث يتجه الى الحوض من خلال قناة فالوب , كما ان هناك عوامل وراثيه لها دور فى ذلك وايضاً هناك عوامل جينيه.

ومن الممكن السيطره على هذا المرض من خلال اتباع نظام غذائى يحتوى على القليل من الدهون للتقليل من انتاج هرمون الاستروجين وهو احد العوامل التى تساعد على نمو الغشاء الوجود خارج الرحم. وايضاً يجب التقلل من تناول منتجات الالبان للتقليل من اعراض بطانة الرحم المهاجرة , كما يجب ايضاً تجنب استعمال الزيوت المهدرجه.

ولذلك ينصح الاطباء بالبدء فى علاج مرض بطانة الرحم المهاجرة بالاعشاب حيث من الممكن تقليل نمو الغشاء بتقليل نسبة الاستروجين ومن الممكن التركيز على الفواكه والخضراوت التى تحتوى على المزيد من الالياف , كما ان البذور والمكسرات والسلمون من احدى مصادر الاحماض الدهنيه التى تساعد على العلاج.

ومن ضمن وسائل علاج مرض بطانة الرحم المهاجرة بالاعشاب تناول حبوب الصويا التى تساعد على انتاج الاستروجين النباتى الذى يحد من الاستروجين الطبيعى , وينصح بالابتعاد عن تناول المشروبات الغازيه والقهوه وايضاً الشيكولاته لان مادة الكافيين تزيد من اصابة بطانة الرحم بالالتهاب.

شاركها مع اصدقائك