علاج عمي الألوان

تتميز العين البشرية بدقة 576 ميجا بكسل مقارنة بدقة الكاميرا وهي ما تجعلها تميز الأشياء افضل من اغلي كاميرا صنعها الانسان. ولكن قد تصيب العين بعض الامراض التي تفقدها بعض من دقتها في تحديد الأشياء ومن هذه الامراض ما يسمي بعمي الألوان وهو يعني عدم قدرة الانسان علي رؤية وتميز بعض الألوان مثل الأخضر والاحمر و الأزرق او اللون الناتج عن مزجهم وفي هذه الحالة لا يستطيع الانسان رؤية أي الوان ولكنها حالة نادرة جدا.
يتسبب عمي الألوان في كثير من المشاكل الحياتية فقد يعيق الشخص المصاب عن القرائة و القيام بعملة خاصة الاعمال التي تعتمد علي قوة النظر.

أسباب عمي الألوان

يرجع السبب الرئيسي في حدوث عمي الألوان الي وجود مشاكل في صبغات بعض الخلايا العصبية التي توجد بالعين والمقصود بالصبغات هي الحبيبات الحساسة للضوء. وتوجد هذه الخلايا في شبكية العين ويطلق عليها اسم المخاريط, فعند حدوث أي خلل في صبغات الخلايا المخروطية تكون العين غير قادرة علي التمييز بين الأحمر والاخضر وهذة من اكثر الحالات الشائعة لعمي الألوان, وإذ حدث فقدان نوع اخر من الصبغات فتكون العين غير قادرة علي التمييز بين الأزرق والاصفر.

والجدير بالذكر ان الأشخاص الذين يعانون من التفرقة بين الأزرق والاصفر يكانون بالفعل غير قادرين علي التمييز بين الأخضر و الأحمر. وفي اغلب الحالات تكون سبب الإصابة بعمي الألوان راجعه الي عوامل وراثية, وتكون نسبة الإصابة بعمي الألوان كبيرة بين الرجال علي عكس السيدات فمن كل 10 رجال يصاب رجل واحد بعمي الألوان بينما عدد قليل جدا من السيدات التي تصاب بعمي الألوان.

كما ان حالات التهاب المفاصل الروماتويدي التي تتناول عقار الهيدروكسي كلوروكوين يمكن ان يسبب لها عمي الاعمي.
ويتم تشخيص عمي الألوان عن طريق اختبار ايشيهارا وهو عبارة مجموعة من الصور المكونة من بقع ملونة بداخلها ارقام مكتوبة بلون مختلف عن باقي الصورة فاذا كان نظرك سليم تستيطع ان تري الأرقام بوضوع ولكن المصاب بعمي الألوان سيواجه صعوبة في معرفة الرقم. وتستخدم هذه الطريقة في معرفة وتشخيص أخطاء رؤية بعض الألوان مثل الأحمر و الأخضر.

اعراض عمي الألوان

قد تكون بعض الاعراض مختلفة من شخص الي اخر ولكنها في العموم تدور حول وجود مشاكل في رؤية الألوان بشكل طبيعي, وعدم مقدرة الشخص علي تمييز درجات الألوان. وكثيرا ما تكون الاعراض خفيفة لدرجة لا يلحظها المصاب بعمي الألوان, اما في الحالات الشديدة فقد يحدث اهتزاز في العين و حركة العين تكون سريعة.

علاج عمي الألوان

في حالة اذا كان عمي الألوان مكتسب فيمكن علاج عمي الألوان الجزئي عن طريق معرفة السبب ومعالجته فمثلا اذا كان عمي الألوان بسبب الساد او ما يسمي الكتاركت فالعلاج يكون بازالته عن طريق التدخل الجراحي وهو حل مفيد في تحسين قدرة العين علي تمييز الألوان.

اما اذا كان عمي الألوان ناتج من تناول بعض العقاقير فمن المفضل التوقف عن تناول هذا العلاج.
هناك طرق اخري يمكن المساعدة في تعويض عجز العين عن رؤية الألوان وهي تعتمد علي استخدام العدسات الاصقة التي تعمل علي تقليل الابهار وتخفف الاشعاع فالاشخاص المصابون بعمي الألوان يمكنهم تمييز الألوان بشكل احسن اذا كانت الاضائة المحيطة غير قوية.

اما في حالة اذا كان المريض لا يستطيع تمييز أي الوان علي الاطلاق أي عمي الوان كلي فهنا يمكن الاعتماد علي نظارات داكنة بواقيات جانبية بالإضافة الي عدسات تقويم للنظر.

شاركها مع اصدقائك