علاج ضعف عصب السمع

هناك اعتقاد منذ القِدم بان ضعف العصب السمعي يكون بسبب وجود مشكله فى العصب ويطلق عليه اسم الصمم العصبى ولكن لا يحدث هذا فى كل الحالات , ولكن يرجع سبب ربط الاذن الداخليه بالعصب السمعى الى قربهم لبعض وان وظائفهم متصله ببعض , ويجب علاج ضعف السمع مبكراً وقبل تفاقم الحاله لان الاعصاب الداخليه تحتاج الى تغذيه لكى تنممو وتبقى سليمه.

وقد أفادت بعض الدرسات ان هناك اسباب لضعف السمع تختلف من شخص لاخر ولكن تم تقسيها الى قسمين اسباب خلقيه واسباب مكتسبه ,وبالنسبه للاسباب الخلقيه فهى غالباً تكون المشكله منذ الولاده حيث هناك بعض الاطفال يولودون وهم يعانون من ضعف السمع.

وقد يكون السبب حدوث نمو غير طبيعى اثناء الحمل فى احدى مراحل النمو , وفى حالات اخرى تكون المشكله وراثيه , كما ان قديما كانت الاصابه بالحصبه الالمانيه تتسبب فى ضعف السمع وهذا قبل تطور المصل الذى يعالج هذا النوع من الحصبه.

اما عن الاسباب المكتسبه لضعف عصب السمع فانه يحدث غالباً بسبب التعرض للعوامل المحيطه بالانسان مثل التعرض للاصوات المرتفعه والضوضاء الشديدة وبشكل مستمر , وفى بعض الحالات يكون سبب الاصابه هى عوامل التقدم فى السن.

ويوجد امراض اخرى تتسبب فى الاصابه بضعف عصب السمع مثل مرض السحايا والاصابه بمرض المينيير , كما ان هناك بعض انواع الادويه التى تستخدم لعلاج أمراض اخرى تتسبب فى اصابة الاذن وتؤدى الى ضعف السمع , وفى بعض الحالات النادره يصاب الانسان بضعف السمع نتيجه للاصابه بالورم بالعصب السمعى.

وعندما يعانى المريض من ضعف عصب السمع فى كلتا الاذنين فان الاصوات تكون غير مفهومه بالنسبه للمريض ولا يستطيع الفهم حتى اذا كانت الاصوات مرتفعه , اما فى حالة اصابة الاذن الواحده فان المصاب يشعر بوجود تشويش فى الاصوات ويصعب عليه تحديد الاصوات.

وقد يختلف علاج ضعف العصب السمعي من شخص لاخر باختلاف درجة الاصابه وما اذا كانت الاصابه فى أحد الاذنين أو فى كلتا الاذنين , وفى حالة علاج ضعف عصب السمع يمكن الاستعانه بالسمعات الطبيه التى تساعد على العلاج فى حالات الاصابه البسيطه حيث انها تقوم على تحسين حاسة السمع من خلال تكبير الصوت , اما فى حالة الاصابه الشديد فان السماعات لا تكفى لانها تزيد من الضوضاء التى يسمعها المريض بسبب عدم تمييز الاصوات.

ومن الممكن اللجوء الى زراعة القوقعه الصناعيه ويتم ذلك بالتدخل الجراحى حيث تقوم بالقيام بوظيفة الجزء التالف بالاذن الداخليه وتقوم بتحويل الاصوات الى نبضات كهربائيه تشبه كثيراً ما يحدث فى الاذن العاديه.

اما عن علاج ضعف عصب السمع فى الاذن الواحده فالاغلب يكون باستخدام السماعه الطبيه , ولكن اذا كانت الاصبه شديده ينصح باللجوء الى زراعة التوصيل العظمى حيث يتم توصيل الصوت الى من الاذن المصابه الى الاذن الاخرى.

شاركها مع اصدقائك