علاج حمى التيفوئيد بالاعشاب

تنتشر الاصابة بحمى التيفوئيد في مناطق المستنقعات والدول النامية حيث انه من الامراض التى تصيب الانسان عن طريق نوع معين من البكتريا التى تدخل الجسم عن طريق شرب الماء الملوث أو تناول الطعام الغير نظيف.

ويعتبر الذباب هو السبب الاساسى لاصابة الانسان بحمى التيفوئيد لان الذباب هو الذى ينقل البكتريا الى الطعام أو الشراب عند وقوفه على براز أو بول خاص بأحد المرضى. و يعد مرض حمى التيفوئيد من الامراض الخطيره التى اذا تم اهمالها تؤدى الى وفاة المصاب.

ومن اسباب الاصابه بحمى التيفوئيد اهمال النظافه الشخصيه وعدم الاهتمام بنظافة المنزل , وتناول الفواكهه أو الخضراوات دون التأكد من غسلها ونظافتها , كما ان شرب المياه الجوفيه أو استعمالها يزيد من احتمالية الاصابه بحمى التيفوئيد , وقد يحدث نقل للبكتريا من مخلفات المريض الى الاطعمه بواسطة الذباب.

وهناك عوامل اخرى تساعد على الاصابه بحمى التيفوئيد منها تناول الاسماك والمحار التى تعيش فى مياه ملوثه , كما ان تناول الطعام من احدى المطاعم ويكون العامل على طبخ الطعام مصاب فان ذلك ينقل العدوى الى متناول الطعام.

ولخطورة هذا المرض يجب ان نعرف ما هى اعراض الاصابه به للانتباه الى ان هناك اصابه بحمى التيفوئيد والاسراع فى العلاج , ومن بين علامات الاصابه ارتفاع درجة الحراره بشده والشعور بالصداع , وظهور البقع الجلديه ذات اللون الاحمر فى مناطق معينه بالجسم منها الصدر والبطن مصحوباً بالاصابه بالتهاب فى الحلق.

كما ان حمى التيفوئيد تتسبب فى الاصابه بصعوبه فى البلع , وفى بعض الحالات يعانى المريض من الاصابه بالامساك وفى احيان اخرى يكون اسهال مصحوباً بانتفاخ البطن , وتجد مصاب حمى التيفوئيد ايضاً يعانى من التعرق وعدم القدره على تناول الطعام والرعشه.

وعلى الرغم من ان هناك الكثير من الوسائل الطبيه التى تفيد فى علاج حمى التيفوئيد , إلا ان البعض يفضل علاج حمى التيفوئيد بالاعشاب ومن بين تلك الاعشاب الثوم وينصح بتناوله عن طريق عدة فصوص من الثوم واضافة اللبن الدافئ اليها مع وضع بعض من العسل للتحليه وينصح بتناول ذلك الخليط قبل النوم , وهناك طريقه اخرى لاستخدام الثوم فى العلاج وذلك عن طريق احضار زيت الثوم واضافة زيت الزيتون اليه ودهن العمود الفقرى والاطراف.

من الممكن ايضاً علاج حمى التيفود بالاعشاب عن طريق غلى البابونج فى الماء وتناوله مرتين فى اليوم فهو يساعد على خفض درجة حرارة الجسم , كما ان قشور البرتقال لديه القدره على معالجة الجسم من اعراض حمى التيفود ومن الممكن تقطيع قشر البرتقال ووضعه فى الماء وغليه لمدة 10 دقائق وتناوله 3 مرات كل يوم.

يمكن علاج الحمى التيفودية بالاعشاب ايضا عن طريق تناول الكرفس باضافته الى الطعام أو غلى أوراق الكافور فى الماء وتناوله مرة فى الصباح واخري في المساء.

يمكنك استخدام قشور البرتقال في العلاج عن طريق وضع القليل منها في الماء المغلي لمدة عشر دقائق ثم تترك لتبرد قليلا ويشرب منها ثلاث مرات في اليوم.

واوراق الكافور ايضا مفيدة لحمي التيفوئيد, عن طريق شرب مغلي اوراق الكافور مرة في الصباح ومرة مساءا, او يمكنك تناول ثلاث معالق من زيت بذور الكتان قبل وجبه الغداء.

كما ينصح مرضي حمي التيفوئيد بتناول عصير التوت الاسود لفوائدة في تخفيض درجة حرارة الجسم, كما يجب الحرص علي تناول التفاح بشكل يوميا لكي يخلص الجسم من السموم.

شاركها مع اصدقائك