علاج حساسية الصدر

علاج حساسية الصدر بالاعشاب

هناك عدة طرق لعلاج حساسية الصدر و لعلاج أزمات الربو , ومن هذه الطرق القيام بنقع عدد 5 فصوص من الثوم و شرطا ان يكون مقشر و يتم تقطيعه لعدة اجزاء ويوضع في لتر واحد من الحليب و يتم تحليته بعدد 5 معالق كبيرة الحجم من عسل النحل , و عندما يحدث أزمة صدرية على المريض تناول كوب كامل من الحليب المخلوط بالثوم و العسل. و يجب أيضا استشارة و مراجعة طبيب لمعرفة السبب الرئيس للحساسية.

هناك طريقة أخرى أيضا لعلاج حساسية الصدر , هو عصر كمية من البصل لعمل كوب و يكون كامل من عصير البصل , و نقوم بتحليته باضافة اليه نفس الكمية من عسل النحل و يتم غليان هذا الخليط , ثم يتم تبريده و حفظه , و يقوم المريض بتناول مقدار ملعقتين كبيرتا الحجم من هذا الخليط 3 مرات في اليوم.

أيضا الطريقة الاخرى تؤخذ قشرة من البرتقال و قشرة من الليمون , ويتم غليها في لتر واحد من المياه و يحلى هذا الخليط أيضا بعسل النحل , و يتناول المريض بمقدرا كوب او فنجان صغير الحجم ثلاثة مرات يوميا و ذلك لمدة ثلاثة مرات في اليوم.

هناك طريقة أخرى أيضا لعلاج حساسية الصدر وهي القيام بنقع عدد ستة حبات من القرنفل و ذلك بعد القيام بنزع راسه الدائرية , و وضعها في نصف كوب من الماء , ثم يتم شرب هذا الخليط بعد القيام بتصفية هذا الخليط من القرنفل , على الريق , بعد الاستيقاظ صباحا و على المريض تناوله 15 يوم على التوالي. و كل هذه الحالات يتم مراجعة الطبيب اولا قبل أخذ أي من هذه العلاجات لعدم حدوث اي اثر عكسي او أي تاثيرات جانبية او انتكاسه.

علاج حساسية الصدر عند الاطفال

يوجد هناك جزء يطلق عليه اسم موسعات الشعب و ذلك يقوم بعلاج حساسية الصدر , و ذلك يعمل على توسيع الشعب الهوائية لما تسببه الحساسية من ضيق في التنفس و يتم تناوله اثناء الحالة الحادة و قوتها فقط. و عند الشعور بتحسن يؤخذ ذلك للوقاية من الانتكاسة و يستمر أخذه لعدم حدوث حساسية مزمنة , و يجب مراجعة الطبيب المختص لمعرفة السبب الرئيسي لهذه الحساسية و الطرق المثلى لمعلاجتها.

وللوقاية للطفل من الاصابة بحساسية الصدر يجب على الام الاهتمام ببعض الخطوات لوقاية طفلها من الحساسية الصدرية ومن هذه الخطوات عدم تعرض الطفل للتدخين السلبي , و ذلك بابعاد اي من افراد الاسرة بالتدخين في نفس الغرفة التي يكون فيها الطفل و يفضل المنزل بأكمله للحفاظ على الهواء الذي يقوم بتنفسه الطفل.

كما انه يجب ابعاد الطفل عن اي رائحة نفاذة كالبرفانات و العطور النفاذة و البخور و معطرات الجو و مواد التنظيف التي تحتوي على روائح نفاذه , كما يجب تجنب تربية الحيوانات التي تحتوي على ريش او شعر كالقطط و العصافير و الاهتمام بنظافة الالعاب التي يقوم الطفل باللعب بها.

كما جيب الابتعاد عن اعطاء الطفل للادوية التي تعمل على تهييج الرئتين كالبروفين و الفولتارين و الاسبرين والابتعاد عن الاطعمة التي تعمل على زيادة الحساسية , و تشجيع الطفل و حرصه على ممارسة الرياضة بصفة مستمرة و ذلك للحفاظ على الوقاية من أي مرض و خصوصا الحساسية بكل انواعها لأان الرياضة تعمل على دوران الدورة الدموية بصورة طبيعية و وتنشطيها. و يجب اتباع حالة الاطفل دائما مع طبيب مختص و معرفة الادوية والطرق العلاجية المثلى لتجنب اعطاء الطفل دواء خطأ يساعد في تدهور حالته الصحية.

شاركها مع اصدقائك