علاج ثقب القلب

علاج ثقب القلب عند الأطفال

يعتبر ثقب القلب عند الأطفال هو من احد العيوب الخلقية التي يولد بها الطفل, نتيجة وجود عيب خلقي في تركيب القلب عند الولادة مما يؤثر علي خلل في وظائف القلب في ضخ الدم. و هناك نوعين من ثقب القلب لدى الاطفال و هما ثقب الحاجز الاذيني وهو ما يحدث في الجزء العلوي من القلب و الاخر هو ثقب الحاجز البطيني و هو ما يحدث في الجزء السفلي من القلب.

و ثقب الحاجز الاذيني الذي يحدث في الجزء العلوي من القلب له 3 أشكال , ثقب في منتصف الحاجز الأذيني وهو من أشهر أنواع ثقب الحاجز الأذيني للقلب وهذا النوع غالبا قد يقوم بغلق نفسه مع مرور الزمن , اما الثقب الذي يحدث في الجزء السفلي من الحاجز الأذيني وهو غالبا ما قد يحدث نتيجة بعض المشاكل التي قد تصيب الصمامات وهو لا يلتئم من تلقاء نفسه , والثالث نادرا ما قد يحدث وهو ثقب الجزء العلوي من الحاجز الأذيني و لا يلتئم من تلقاء نفسه هو ايضا.

هناك العديد من انواع الثقوب التي تلتئم و تغلق من تلقاء نفسها و لكن هناك انواع أخرى تحتاج الى علاج حتى لا تتطور المشكلة و يكون العلاج غالبا متوقف على سن الطفل و حجمه و صحته العامة. ولكن يجب التدخل السريع في حالة إصابة الطفل بثقب الحاجز الاذيني لانه اذا لم يتم العلاج بشكل مبكر قد تحدث مضاعفات وتتسبب في مشاكل في ضخ القلب حيث سينتج ع نذلك ضخ الدم بقوة الي الجزء الأيمن من القلب و الرئتين, كما قد يحدث عدم انتظام في ضربات القلب و قصور في القلب في الجانب الأيمن بالإضافة الي ارتفاع ضغط الدم الرئوي و الإصابة بالجلطات.

ولكي يتم علاج ثقب القلب عند الاطفال حديثي الولادة لابد اولا من تشخيص الحالة لمعرفة حجم ومكان الثقب, ويكون العلاج اما عن طريق القسطرة وهي انسب طريقة للعلاج, او بالتدخل الجراحي وذلك عن طريق اجراء عملية القلب المفتوح , و تستخدم هذه الطريقة ايضا في علاج ثقب القلب عند المواليد.

والجدير بالذكر ان هناك اربع أنواع من اشكال ثقب الحاجز البطيني عند الأطفال وهي ثقوب غشائية وهي توجد في صمامات القلب وحولها ويمكن ان تلتئم من تلقاء نفسها في أي وقت, وهناك ثقوب عضلية وتتواجد في اسفل الحاجز البطيني وهي أيضا تغلق من نفسها في المراحل الاولي, اما ثقوب مدخل البطينين فهي نادرة الحدوث من النوعين السابقين, اما النوع الأخير فهي الثقوب الموجودة عند مخرج الدم من القلب.

اسباب ثقب القلب

من بين كل الف طفل يوجد حوالي 8 أطفال يعانوا من عيوب خلقية في القلب وهو ما يقدر بحوالي 400 طفل سنويا. والى الآن لم يتم العثور عن سبب دقيق للاصابة بثقب القلب , و يعتقد البعض ان الام الحامل لها يد في اصابة المولود بثقب القلب , و هناك اراء طبية تقول ان اصابة الام بالحصبة الالمانية قد ممكن ان يكون السبب لاصابة الطفل بثقب القلب و لكن ليس من الضروري ذلك.

كما يمكن القول ان الوراثة لها عامل في نسبة الإصابة بثقوب القلب عند الأطفال فاذا كان احد الوالدين لديه عيوب خلقية في القلب فان احتمالية إصابة الطفل ستكون اكثر قليلا عن باقي الأطفال. كذلك الأطفال الذين يعانون من بعض العيوب الجينية مثل ظاهرة داون يكونون معرضين للإصابة بثقب القلب بشكل كبير.

اعراض ثقب القلب عند الأطفال

في الغالب يكون حجم الثقب صغير فلا يكون مصحوب باي اعراض ويتم اكتشافة بالصدفة عند اجراء الكشف الروتيني للطفل, حيث يكتشفة الطبيب عندما يسمع أصوات غير طبيعية صادرة من القلب بواسطة السماعة , اما في حالة اذا كان الثقب كبير فيمكن ملاحظة الاعراض عند الطفل وهي تشمل سرعة التنفس و العرق مع شحوب الوجه و فقدان الشهية عند الطفل وملاحظة انخفاض وزنة. أيضا من اعراض ثقب القلب عند الأطفال وجود انتفاخ في القدمين والكعبين و الساقين عند الطفل و كذلك انتفاخ عروق الرقبة والبطن.

علاج ثقب القلب عند المواليد

ليست كل الثقوب تحتاج الي علاج فمنها ما يلتئم من تلقاء نفسه مع مرور وقت قصير, ولكن في الحالات التي تحتاج الي علاج فيتم أولا تشخيصها لتحديد العلاج الأنسب لها وذلك بعمل اشعة قياس حجم الثقب وموضعه بالإضافة الي قياس الضغط الدموي داخل البطين الأيمن, ولايتم العلاج بالتدخل الجراحي الا عندا يكون حجم الطفل اكثر من أربعة كيلوجرام لكي تكون الجراحة امنه. اما الثقوب الصغيرة فيتم متابعتها فقط بالموجات الصوتية علي القلب ويجب الحرص من عدم تعرض الطفل الي نزلات البرد او التهابات الشعب الهوائية.

شاركها مع اصدقائك