علاج تليف الرحم

تعتبر اورام الرحم الليفية من اكثر الامراض الشائعة عند السيدات خاصة بين سن العشرين حتي سن اليأس ومرحلة انقطاع الطمث. و تليف الرحم هو عبارة عن ورم غير سرطاني يحدث منفردا او مع اورام اخري ويتكون من مجموعة من الانسجة المتراكمة يبلغ قطرها ما بين عدة مليميترات الي عدة سنتيمترات وفي بعض الحالات قد يكبر الورم حتي يصل الي حجم رأس الجنين.

وبالرغم من انه ورم غير سرطاني ولكنه قد يسبب الكثير من المشاكل الصحية عند السيدات, فقد يؤدي الي نزيف الدورة الشهرية وربما النزيف الرحمي بالإضافة الي الام الرحم اثناء فترة الحيض, كما قد يؤدي تليف الرحم الي تأخر الحمل وكذلك الإجهاض المتكرر. كما يتسبب أيضا في سلس البول وتكراره بشكل غير طبيعي وذلك لان هذه الأورام تضغط علي المثانة.

أسباب تليف الرحم

يرجع السبب الرئيسي في اورام الرحم الليفية الي تناول كميات كبيرة من البروتين الحيواني لفترة طويلة ويشمل البروتين الحيواني تناول (لحوم الدجاج, اللحوم الحمراء و الجبن). وهذة الأورام تتكون علي مدار عدة سنوات وليست في خلال فترة قصيرة.

وهناك نظرية طبية تقول ان من أسباب تليف الرحم هو وجود بقايا خلايا جنينية داخل الرحم عند المرأة عندما كانت جنينا، كذلك يمكن للعامل الوراثي ان يكون له دور في زيادة فرصة الإصابة بتليف الرحم. كما ان السيدات التي تعاني من السمنة المفرطة وكذلك التي ترجع الي أصول افريقية يكونوا اكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من التليف والاورام في الرحم.

اعراض تليف الرحم

هناك بعض العلامات والاعراض التي قد تشير الي وجود تليف واورام ليفية بداخل الرحم وتشمل هذه الاعراض وجود الم في اسفل منطقة الظهر, والشعور بالام اثناء الجماع و انتفاخ في اسفل البطن مع تكرار الرغبة في التبول. كما ان السيدات المصابة بتليف الرحم يعانون دائما من غزارة الدم اثناء الحيض مع النزيف في غير أوقات الدورة الشهرية, ذلك بالإضافة الي كثرة الإجهاض المتكرر وضعف الخصوبة بشكل عام.

علاج تليف الرحم عند السيدات

قديما كان يعتمد علاج اورام الرحم الليفية علي السيطرة علي اعراض المرض وليس الهدف من العلاج القضاء علي الورم نفسة, وكان في حالة فشل العلاج الدوائي كان يتم العلاج بالتدخل الجراحي وذلك اما باستئصال الرحم بشكل كامل مما يعني عدم القدرة علي الانجاب باي حال من الأحوال بالإضافة الي التاثير النفسي علي المرأة المصابة, وفي بعض الأحيان كان الاستئصال للاورام حول الرحم فقط ولكن كان ذلك يسبب نزيف حاد.

والان ومع التقدم التكنولوجي في كافة المجالات ومنها المجال الطبي فاصبح من الممكن علاج تليف الرحم بدون جراحة وذلك من خلال عمل القسطرة التداخلية للرحم و استخدام الموجات الصوتية. وتختلف طريقة العلاج علي حسب نوع وموقع الورم وكذلك يؤخذ العمر في الحسبان ولكن علي كل الأحوال يكون العلاج اما دوائي لايقاف نمو الورم او العلاج الجراحي كما قولنا ومبدائه استئصال الورم, وهنا طريقة اخري بالعلاج الاشعاعي. كما يمكن العلاج بالكي الكهربائي وذلك عن طريق تمرير تيار كهربائي في الورم. بالإضافة الي انه يمكن استخدام بعض الأعشاب الطبيعية بجانب العلاج سنقوم بذكرها في السطور القادمة.

علاج تليف الرحم بالاعشاب الطبيعية

لا يمكن الاكتفاء بالعلاج بالاعشاب فقط ولكنه يمكن الاعتماد عليه كعامل مساعد في الشفاء فالهدف من هذه الأعشاب هي تقوية المناعة. والوصفة هي عبارة عن ان نقوم باحضار 50 جرام من الاقحوان ونفس الكمية من لسان الحمل و 40 جرام من حميص ونفس الكمية من الروزميري و 20 جرام من ذيل الحصان بالإضافة الي 30 جرام من نبات القراص و 30 جرام من السنوت ونضيف علي ذلك 20 جرام من البابونج ومقدار 20 جرام من البنفسج،،

والطريقة هي ان نقوم بخلط هذه الأعشاب وطحنها جيدا مع بعض وتحفظ الناتج في برطمان نظيف محكم الغلق حتي نستخدمة كل فترة, وبعد ذلك ناخذ مقدار ملعقة من الخليط ونضيفهم الي كوب من الماء المغلي ثم نحليه بالعسل ويتم تناول مقدار كوبين منه مرة صباحا واخري مساءا.

علاج تليف الرحم بالعسل

من المعروف ان العسل يعتبر علاج فعال وقوي لكثير من الامراض كما انه ذكر في القرءان ( فيه شفاء للناس) ويمكننا استخدام العسل في علاج تليف الرحم عن طريق احضار كيلو من عسل السدر الأصلي و خمسون جرام من عكبر النحل( لعاب النحل) بالإضافة الي عشرون جرام من المره و مائه جرام من الحبة السوداء ونقوم بخلط هذه المكونات جيدا بعد طحنها ثم نضيفها الي العسل بعد نزع رغوتة علي النار, وبعد ذلك يمكن ان تتناول المصابة بتليف الرحم مقدار معلقه منه علي الريق يوميا.

شاركها مع اصدقائك