علاج الم الاسنان

الم الاسنان من المشكلات التي تسبب الازعاج للكثير وقد تحرم الشخص من الراحة والنوم. فقد يصاحب الم الاسنان وجع غير محتمل يجعل الشخص غير قادر علي ممارسة حياتة بشكل طبيعي. وتنشأ الام الاسنان عادة بسبب التهاب اللثة او نتيجة تسوس بعض الاسنان كما ان هناك بعض الاشخاص يعانون من حساسية الاسنان تجاة بعض الماكولات مثل الاطعمة المثلجة او الساخنة.

وفي هذة المقالة سوف نقدم لكم بعض الحلول السريعة والفعالة في علاج الم الاسنان وهي يمكن ان تعمل كمسكن مؤقت قبل الذهاب الي طبيب الاسنان واليكم بعض هذة الطرق :

علاج الم الاسنان بالاعشاب

  • يستخدم القرنفل كمهديء في علاج الم الاسنان الشديد فهو يعمل علي تسكين الالم وله خواص مضادة للالتهابات والجراثيم ومكافحة البكتيريا وطريقة استخدامة عن طريق طحن كمية من القرنفل ووضع المسحوق الناتج علي الضرس او السنة المتضررة.
  • كمادات الشاي المثلج نقوم بوضع كيس الشاي المبلل في الثلاجة لفترة ثم يوضع علي اللثة الملتهبة فمادة التانين الموجودة في الشاي تعمل علي تخفيف و علاج التهاب الاسنان واللثة.
  • النعناع والام الاسنان نقوم باخذ بعض اوراق النعناع الخضراء ويتم فرمهم ووضع الناتج علي مكان الالم فالنعناع يعمل علي تهدئة اللثة واكساب الفم رائحة جيدة.
  • كما يستخدم الاسبرين ايضا كحل وعلاج وجع الاسنان عن طريق وضع قرص الاسبرين علي مكان التسوس او السن المتضرر فهو يعمل كمسكن موضعي للالام ومضاد للالتهاب.
  • المضمضة بالماء والملح وتعد هذة الطريقة من اقدم الطرق المستخدمة في علاج الم الاسنان وهي تساعد في القضاء علي البكتيريا المسببة لتسوس الاسنان والطريقة تكون باضافة معلقة من الملح الي نصف كوب من الماء الدافيء وتقلب جيدا ثم يستخدم المحلول الناتج في المضمضة عند الحاجه.
  • استخدام خل التفاح في علاج الم الاسنان عن طريق جلب قطعة من القطن وتبليلها بالخل ثم توضع القطنة علي موضع الالم او السن المتضرر مع الضغط برفق عليها فذلك يساعد علي تخفيف الام الاسنان.

علاج الام الاسنان للحامل

تتعرض المرأة الحامل خلال فترة الحمل الي تغيرات هرمونية مما تتسبب في جعل اللثة والاسنان عرضة للبكتيريا مما يتطلب بعض العلاجات التي يصعب استخدامها في فترة الحمل نظرا لضررها علي الجنين ولاجل ذلك يجب علي المراة الحامل ان تقوم بزياة طبيب الاسنان وعلاج اي مشاكل او التهابات في الاسنان قبل الحمل اما في حالة الضرورة القصوي فيجب علي الاقل بدء العلاج في الثلث الثاني من الحمل والابتعاد عن الثلث الاول والثلث الاخير لان تلك الفترة قد تعرض الجنين للاضرار. ويمكن علاج الام الاسنان للحامل عن طريق اتباع الطرق السابقة فهي ليس لها اي اضرار علي الجنين ويمكن ان تستعمل كمسكنات لالم الاسنان حتي نهاية فترة الحمل وبعد ذلك يتم العلاج عن طريق بعض الادوية.

شاركها مع اصدقائك