علاج القذف المبكر

يعتبر سرعة القذف من اكثر المشاكل الجنسية الشائعة بين الرجال, حيث تشير الاحصائيات الي ان حوالي 30% الي 70% من الرجال حول العالم يعانون من تلك المشكلة, وهو الامر الذي يسبب الكثير من المشاكل الزوجية و الإحباط لدي الرجال كما قد تتسبب في عدم الثقة بالنفس عند الزوج, وكذلك تسبب مشاكل نفسية كبيرة عند السيدات حيث ان الكثير من النساء تعاني من مشاكل القذف المبكر عند الرجل وذلك بسبب ان الرجل يكون قد وصل الي اشباع شهوته في حين ان المرأة لم تكن قد وصلت الي ذروة اشباعها بعد.

ويمكن تقسيم القذف المبكر الي ثلاثة أنواع وهو القذف الذي يحدث قبل الايلاج أي في مرحلة المداعبات بين الزوجين, وهناك قذف يحدث عند الايلاج مباشرة فبمجرد دخول العضو الذكري في المهبل يقذف مباشرة, وهناك قذف يحدث بعد الايلاج بفترات متفاوتة من رجل الي اخر فليس هناك قواعد ثابتة في الجنس فالقذف يحدث علي حسب نمط الرجل وطبيعته, فالمعدل الطبيعي للقذف يحدث بعد ثلاث او اربع دقائق علي الأكثر علي عكس ما يعتقدة الكثيرين لما يتأثرون به في الأفلام الإباحية.

أسباب القذف المبكر

كما يتفق الكثير علي ان سرعة القذف هي حالة من عدم السيطرة علي تأخير القذف لحين اشباع الزوجة, ومدة القذف ليست ثابته لكي نقول ان اقل من تلك المدة يعتبر قذف مبكر, وهناك بعض الأسباب والعوامل التي تعمل سرعة القذف عند الرجل مثل الإصابة بالتهاب في البروستاتا او تهيج في الاعصاب, كما ان الفهم الخاطيء للجنس والجهل بكيفية ممارستة يصعب من العملية الجنسية ويجعل الرجل يقذف مبكرا.

علاج القذف المبكر عند الرجال

لكي نقوم بعلاج سرعة القذف يجب أولا معرفة السبب المؤدي الي ذلك وعلاجه فهناك بعض الأسباب العضوية المتمثلة في حدوث التهابات في البروستاتا او تهيج الاعصاب والعلاج هنا يكون بتناول العلاج الخاص بالبروستاتا, كما قد يكون السبب نفسي لذلك يجب التخلص من التوتر و القلق قبل ممارسة الجنس حتي لا يؤثر علي عملية القذف.

وعلي كل الأحوال هناك بعض النصائح التي يمكن ان تطيل من العملية الجنسية وتؤخر عملية القذف, فعلي سبيل المثال يمكن تأخير عملية القذف من خلال التفكير في أمور اخري غير جنسية اثناء الجماع فذلك قد يطيل العملية الجنسية بعض الوقت.

كما ينصح بعدم إطالة وقت ادخال العضو الذكر فذلك يزيد من اثارة الزوج ويجعله يقذف مبكرا. وعند الشعور باقتراب القذف يمكن اخراج القضيب بسرعة من المهبل حتي تذهب رغبه القذف ثم معاودة الجماع مرة اخري فذلك سيحقق التحكم في وقت القذف.

كما يمكن علاج القذف المبكر باستخدام الماء البارد علي القضيب فذلك من شأنة ان يخفف من تهيج الاعصاب في القضيب ويقلل من الاثارة قليلا, فعندما تشعر بان القذف اقترب يمكنك نزع القضيب وغسله بماء بارد مما يقلل من تهيج العضو الذكري ثم معاودة الاتصال الجنسي مرة اخري.

هناك وضعيات جنسية كثيرة ويمكن استخدام وضع الفارسة لكي يخفف من ضغط الدم علي القضيب, فعندما يكون الرجل فوق المرأة يزيد ضغط الدم في القضيب علي عكس الحال عندما يكون الرجل مستلقي علي ظهرة فذلك يؤخر القذف.

كذلك يمكن استخدام الواقي الذكري في تقليل الاحتكاك بين العضو الذكري والمهبل مما يساعد في تقليل تهيج جلد القضيب ويساعد في إطالة وقت الجماع. هناك طريقة اخري لعلاج القذف المبكر تسمي طريقة ماستر وجونسون وتعتمد هذه الطريقة علي الضغط فعندما يشعر الزوج باقتراب القذف يمكنه الضغط قليلا علي رأس القضيب لمدة اربع ثواني وبعد ذلك يمكن استئناف الجماع.

هناك حجر يباع عند العطارين يسمي بحجر الشيطان يستخدم كبنج موضعي للعضو الذكري عن طريق نقع الحجر في كوب من الماء لمدة طويلة وبعد ذلك يتم شطف العضو الذكي بالماء الناتج والانتظار لمدة ربع ساعة وبعد ذلك يشطف العضو الذكري بماء طبيعيه فهذة الطريقة تساعد علي تأخير القذف وليس لها اثار جانبية.

علاج القذف المبكر بالاعشاب

يوجد الكثير من الأعشاب الطبيعية التي تستخدم في علاج سرعة القذف, حيث يمكن شرب كوب من اليانسون قبل الجماع بساعه فذلك يهديء الاعصاب ويساعد علي التركيز في العملية الجنسية. كما يمكن علاج القذف المبكر بالعسل وذلك بإضافة ملعقة من الزنجبيل المطحون الي نصف كوب من العسل الأصلي ويتم تناول ثلاث ملاعق من الخلطة قبل النوم بساعتين وتكرار العملية لمدة شهر.

كما ينصح بتناول المكسرات مثل اللوز والبندق و السمسم فهم يحتوا علي مواد وعناصر غذائية عالية تفيد في العملية الجنسية. أيضا نبات الجينسج معروف بتاثيرة وخواصة العلاجية المفيدة في تلك الحالات, وكذلك عشبة الهليون التي تساعد في زيادة الحيوانات المنوية وتحسن من الأداء الجنسي. كما ينصح أيضا بتناول حليب الناقة لما له من فوائد وتاثير إيجابي علي العملية الجنسية.

شاركها مع اصدقائك