علاج الغرغرينا

الغرغرينا هو مصطلح طبي يستخدم لوصف موت منطقة من الجسم. وهي تتطور عندما يتم قطع إمدادات الدم إلى الجزء المصاب نتيجة العمليات المختلفة، مثل العدوى، والأوعية الدموية (المتعلقة بالأوعية الدموية) المرض، أو الصدمة. الغرغرينا يمكن أن تصيب أي جزء من الجسم. وتكون المواقع الأكثر شيوعا أصابع القدم والأصابع والقدمين واليدين.

وهناك عدة أنواع من الغرغرينا منها الغرغرينا الرطبة وهي تطور نتيجة مضاعفات جرح ملوث غير ترك بدون معالجة. او بسبب تورم الناتج عن عدوى بكتيرية تسبب توقف مفاجئ في تدفق الدم. وقف تدفق الدم يسهل غزو العضلات من البكتيريا وتكاثر البكتيريا لأن خلايا مكافحة المرض (خلايا الدم البيضاء) لا يمكن أن تصل إلى الجزء المصاب.

اما النوع الثاني فهي الغرغرينا الغازية و هو نوع من الغرغرينا الرطبة التي تسببها البكتيريا المعروفة باسم كلوستريديا. كلوستريديا هي نوع من البكتيريا المسببة للعدوى التي تنمو فقط في غياب الأكسجين. كلما تزيد بكتيريا كلوستريديا في النمو، فإنها تنتج السموم والغاز؛ ولذلك يسمى حالة الغرغرينا الغازية.

واما عن أسباب الغرغرينا فكما ذكرنا ان السبب الرئيسي في الغرغرينا هو نقص التروية او عدم وصول الدم الي العضو مما يؤدي الي موته, كما ان مرض السكر وعدم السيطرة عليه قد يؤدي في نهاية المطاف الي الإصابة بمرض الغرغرينا. أيضا الإصابة بمرض الايدز قد يكون عامل في انتقال المرض الي الشخص بسهولة, وأيضا الحالات التي تعاني من امراض الاوعية الدموعة مثل الاينويد تكون اكثر عرضة للإصابة بالمرض.

اعراض الغرغرينا

تختلف اعراض الغرغرينا علي حسب انوعها والعضو المصاب بها, حيث يلاحظ علي المصاب بالغرغرينا الجافة تغير لون الجلد الي اللون الأزرق او الي الأسود وجفاف الجلد و ظهور قشور علي الجلد وبرودة ملمسة والشعور بالخدر فيه وفقدا الإحساس بالمنطقة المصابة, وقد يكون مصاحب بشعور بالم وفي حالات تكون غير مصحوب بالم.

و في حالة إصابة الأعضاء الداخلية يعاني مريض الغرغرينا من ارتفاع درجة الحرارة و شعور بصعوبة التنفس و تسارع خفقان القلب مع انخفاض في ضغط الدم ووجود غازات في انسجة البشرة.

اما عن علاج الغرغرينا فهو يتوقف علي نوع الغرغرينا التي اصابت الشخص ففي حالة الإصابة بالغرغرينا الجافة يكون علاجها عن طريق علاج السبب المؤدي الي انسداد الشريان وتوقف وصول الدم الي العضو ويعطي المريض مضادات حيوية لمنع حدوث عدوي.

اما في حالة الغرغرينا الرطبة فيكون العلاج عبارة عن مضادات حيوية قوية تؤخذ في الوريد لمنع العدوي والسيطرة علي المرض. وفي بعض الحالات قد تضطر الي التدخل الجراحي لتصيف المناطق المصابة ولكي يتم إزالة الانسجة الميتة.
اما في حالة عدم استجابة الطرق السابقة فالحل الوحيد لإنقاذ النسيج المعرض للخطر يكون ببتر المنطقة المصابة علي الفور قبل انتشار العدوي في باق يانحاء الجسم وقد تؤدي الي وفاة المريض.

علاج الغرغرينا بالاعشاب

بالطبع يسبب مرض الغرغرينا الذعر لدي الكثيرين لذا يتسائل البعض هل هناك طرق لعلاج الغرغرينا بدون جراحة او دون اللجوء الي بتر العضو المصاب؟ الحقيقة انه يوجد بعض الأعشاب التي تعمل علي علاج الغرغرينا بدون الحاجه الي الجراحة مثل عشبة حرشوف السطوح وهو عشب معمر يتميز بساق ضخم واوراق تشبة الرمح به اشواك, ويعتبر الموطن الأصلي لهذا النبات في إقليم البحر المتوسط, وترجع أهمية هذه العشبة في علاج الغرغرينا الي ان أوراقه تحتوي علي مركب السينارين ومادة اخري تسمي سيناردبكرين وبعض المواد الهلامية و العفصية واحماض عضوية.

ويمكن استعمال اوراقة المهروسة في علاج الغرغرينا فهناك العديد من الحالات تم انقاذها من بتر الأعضاء بسبب هذه العشبة. ويتم استخدامها عن طريق وضع ورقتين من هذه العشبة علي موضع الإصابة ونقوم بتثبيها علي المنطقة باستخدام لاصق او قطعة قماش.

الوصفة الثانية وهي تستخدم عشب الحندقوق يتميز بساق طويلة ولها أوراق معتقة وثلاثية تشبة أوراق البرسيم, وله ازهار صفراء اللون موضوعه في سنابل لها رائحة تشبه العسل, وتعرف هذه النبته باسم اكليل الملك والنفل.

وتحتوي هذه العشبة علي بعض المكونات الهامة مثل زيت طيار و الجلوكوزيدات ومادة السالسين والبولين ومواد راتنجية, ويمكن استخدام هذه العشبة في علاج الغرغرينا عن طريق إضافة كمية من ازهار و اغصان هذه العشبة الي ضعف حجمها من الشحم ثم تترك علي النار حتي يتم تبخر كل الماء الموجودة بعد ذلك يتم تصفيتها وعصرها باستخدام قطعة من الشاش وتوضع علي العضو المصاب بالغرغرينا وتربط باستخدام قماشة.

شاركها مع اصدقائك