علاج الغباء

قد يري البعض انه من الغباء ان نبحث عن تعريف للغباء! فهو شيء نسبي يختلف مفهومة من شخص لاخر, فقد تري تصرف شخصا ما علي انه غباء منه ويراه البعض الاخر انه فقط بساطة في التفكير لا اكثر. ولكن التعريف المبسط للغباء هو عدم القدرة علي الفهم او فهم الأشياء بشكل خاطيء, كذلك يمكن تعريفة علي انه فترة راحة لمخ الانسان تجعله يتوقف عن التفكير و ان تكون اسالة الانسان محصورة في كم وماذا بدلا من كيف ولماذا.

قد يعتقد البعض ان إصابة الطفل بالتبلد الدراسي هو دليل علي الغباء ولكن الامر ليس كذلك ولا يعتبر مقياس لذكاء الطفل او غبائة فمناهجنا الدراسية تصنع التبلد عند الطفل فهي لا تعتمد علي الحوار والمشاركة ولكنها مرتكزة علي اخذ الأشياء كمسلمات بدون النقاش حول أسبابها.

هناك راي يقول ان هناك أنواع للغباء فمثلا يقول ان احد الرياضيين او الموسيقين كان فاشل في دراستة ولكنه متفوق في مجال عمله الان! ولكن الموضوع لا يؤخذ بهذة الطريقة لان تفوق الرياضي او العازف في عملة هو مهارة لا تحتاج تفكير, فالرياضي ذو العضلات الذي يستطيع هزم خصمة بقوتة لا يستخدم مخة في الفوز وانما قوتة البدنية.

ويتسائل البعض هل يمكن ان يورث الغباء او ان يكون الغباء صفة وراثية؟ في الحقيقة ان الغباء هو صفة وراثية و أيضا مكتسبة فاذا كان ابوين الطفل ليس لديهم مهارة التعامل بالعقل والتفكير فبكل تأكيد سيكون الطفل مثلهما الا اذا استطاع احد ان ينمي مهاراته الفكرية.

أسباب الغباء

صدق او لا تصدق يوجد خمسة أنواع من الأطعمة تسبب الغباء يجب الحذر منها واولهما الافراط في تناول السكر, فهناك دراسة أجريت علي مجموعة من الفئران بجامعة هارفورد الامريكية وكانت النتيجة ان ارتفاع نسبة الفراكتوز في الدم عند الفئران ادي الي فقدانها القدرة علي الخروج من المتاهة.

الزبدة أيضا تسبب الغباء حيث اجري اختبار لمدة اربع سنوات علي 6الاف سيدة, وكانت النتائج ان الدهون الثلاثية لها تاثير كبير علي عمل المخ علي عكس الدهون الأحادية لذلك ينصح باستخدام زيت الزيتون في الطهو لانه من الزيوت الأحادية المفيدة.

كثير منا يعتمد علي الوجبات السريعة يوميا وهي من احد أسباب الإصابة بالغباء, فالاطفال الذين يتناولون منتجات الشيبسي و السناكس يكون لديهم بطيء في الفهم, لذلك من المفضل الاستعاضة بالتسالي بتناول عصائر الالبان المخلوطة بالفواكه.

وعلي الرغم من ان الكثير يفضلون تناول العلكة الا ان الافراط في تناولها يؤثر علي الذاكرة وبالتالي تؤدي الي قلة التركيز, كذلك الاكلات التي لا تحتوي علي الكربوهيدرات تسبب الغباء و تسبب ضعف الذاكرة و المهارات المعرفية بشكل حاد.

هناك أسباب وعوامل اخري للغباء مثل ان يكون احد الابوين مصاب بالضعف العقلي, او تناول الام بعض الأنواع من الادوية اثناء فترة الحمل بدون استشارة الطبيب. كذلك فان إصابة الام ببعض الامراض المعدية في فترة الحمل يؤثر علي الجنين بشكل كبير وقد يسبب لها مشاكل في المخ.

أيضا كثرة تعرض الجنين للاشعة السينية في الكشف المتكرر يضر به ويؤثر علي مخة, بالإضافة الي ان الأمهات التي لا تهتم بالتغذية السليمة اثناء فترة الحمل يؤدي الي نقص شديد في الفيتامينات الضرورية لنمو الجنين مثل فيتامين ب و فيتامين ا والمهمان لنمو الجنين بشكل سليم.

والجدير بالذكر ان جلوس الأطفال لفترة طويلة امام التلفاز من احد أسباب الغباء عند الأطفال, وذلك وفقا لدراسه اجراها الخبير الألماني مانفريد شبيتسر رئيس قسم الطب النفسي, حيث قال ان جلوس الأطفال كثيرا اما شاشة التلفزيون يقلل من المهارة اللغوية عند الطفل.

وبكل بساطة يمكننا علاج الغباء عند الأطفال بتجنب كل الأسباب المؤدية الي, مع الحرص علي تنمية قدرات الطفل العقلية وحثه علي حل الالغاز و ممارسة الألعاب التي تتطلب مجهود فكري وليس بدني فقط.

شاركها مع اصدقائك