علاج العصب السابع

يطلق اسم العصب السابع على العصب الوجهى رقم سبعه فى الاعصاب الموجوده فى المخ. والذى بدوره يتحكم فى عضلات الوجه على جانبيه والتى بدورها تمكنا من تعابير الوجه المختلفه من ابتسامه وحزن وفرح وبكاء وغيرها من التعبيرات التى لا يمكن ادائها الا عن طريق هذا العصب حيث ان الاصابه فى هذا العصب اذا ما حدثت تأثرت معه جميع حركات الوجه. وعلى الرغم من ان الاصابه بمثل هذا المرض الخطير فى وصفه الا ان اغلب الحالات تتحسن تلقائيا ولكن ينبغى مراعاة الحاله المصابه بالعصب السابع لما قد تؤثر على بقايا اعضاء الجسم من جفاف فى العين مثلا او صعوبه فى النطق.

علاج العصب السابع بالاعشاب

ينصح الاطباء اللجوء الى الاعشاب فى كثير من الامراض التى قد تسبب ضرر كبير على الجسم. كما ان للأعشاب فوائد هامه ولعل من اهمها ان ليس للاعشاب اثار سلبيه تعود على الجسم بعكس ما تسببه بعض العقاقير الطبيه المتوفره فى الصيدليات والتى تسكن فقط الالم وليست بعلاج.

ومن اهم تلك الوصفات التى تعمل على علاج العصب السابع عن طريق الاعشاب هي الحجامه حيث تعمل الحجامه على معالجة العصب السابع بشكل رائع وذلك عن طريق وضع الحجامه فى موضع الكاهل عندما توضع القدمين فى الماء بحيث يكون الماء مغلى ويحتوى على حرمل وبابونج كما يستحسن ان يوضع بالماء عاقر قرحه واكليل الجبل.

علاج العصب السابع في الوجه

كما يشير الاطباء الى ان التدليك له اثر واضح فى الحفاظ على الوجه من اى اثر ممكن ان يسبب له مشاكل اخرى قد تواجه الشخص بعد ان يتعافى من العصب السابع ويكون ذلك عن طريق تدليك الوجه بخليط من زيت اللوز المر وزيت الخروع وذلك بعد ان يحدث تبخير على الوجه بواسطه ماء نقى يكون به حرمل واكليل الجبل او البابونج ومن بعد ان نقوم بتبخير الوجه عن طريق هذا الخليط يتم تدليك الوجه بواسطه مجموعه من الزيوت و لتكن من ضمنها زيت الزيتون وذلك يكون بأطراف الاصابع لمدة تقارب ربع ساعه تقريبا لمدة يومين وهذا سيكون جيد جدا لعودة الوجه الى طبيعته فى اقل وقت ممكن.

علاج التهاب العصب السابع

يمكن ان يستخدم سم النحل للقضاء على التهاب العصب السابع الذى من الممكن ان يسبب اضرار لها علاقه بالجهاز العصبى فمن خلال لدغ النحل في اماكن الالتهابات تقلل خطر الاصابه بالتهاب العصب السابع. كما ان البابونج يعمل على علاج هذه الالتهابات حيث يفيد البابونج المغلى بعد تحليته بالعسل كما يمكن ان يصنع البابونج على هيئة ماسك يغطى به الوجه فى حالات العصب السابع.

علاج شلل العصب السابع

يعتمد الاطباء فى بادئ الامر على الحالة النفسية للمريض حيث انه كلما كانت الحاله النفسية للمريض جيده كان تخلصه من المرض سريع. حيث ان شلل العصب السابع يعمل على تغيرات فى الوجه كما انه من الممكن ان يصبح الشلل فى جزء من اجزاء الجسم ومن الممكن ايضا ان يكون الشخص غير قادر على الحركه اذ ان العصب اصاب جزءا من اطرافه وهو بذلك سيكون نفسيا سيئ جدا. وبعد ان يتحكم الطبيب فى الحالة النفسيه للمريض يستطيع ان يبدأ له العلاج بطرق عديده منها ما هو طبيبعى ومنها ما هو بالادويه ولكن الاهم من ذلك هو الحفاظ على بقايا الوجه من عدم التضرر اذ ان من الممكن ان تتضرر العين او الانف او الاذن من هذا الشلل فعلى الطبيب ان يلاحظ هذا دائما لكى لا يقع المريض فى مشاكل اخرى.

شاركها مع اصدقائك