علاج الشك

يعتبر مرض الشك او كما يسمى علميا الوسواس القهرى من الامراض النفسيه المسيطره على الانسان لتجعل حياته مزعجه وكئيبه وقد يجعل هذا المرض الانسان المصاب به مصدر ازعاج للمحيطين. كما يفقده علاقته بأهله وعائلته وكل من يقترب منه , فيجب علاج مرض الشك الذى يجعل المصاب به يشك فى كل شىء فيشك فى عائلته ويعتقد انهم يضعوا السم له فى الاكل و انهم يكرهوه كما يشك فى زوجته ايضا ويعتقد انها تخونه وتريد ان تسرقه او تقتله وذلك يجعله يبدأ مراقبتها و التجسس عليها وسماع مكالمتها ويقوم بتفتيش حقائبها و الاشياء الخاصه بها ويرى ان كل تصرفاتها مريبه فيعتقد عند خروجها من المنزل انها ذهبت لتخونه او تتأمر مع احد عليه وقد يصل به هذا الشك الى الطلاق او يقوم بقتل زوجته.

كما يصيب هذا المرض الاناث ايضا ولابد فى هذة الحاله علاج الشك في الزوجة الذى يجعلها تشك فى زوجها و فى كل من حولها وممكن ان تستيقظ ليلا لمراقبة زوجها لتصورها انه سيخرج ليلا وهى نائمه ليقابل امرأة غيرها كما تفتش ملابسه بأستمرار وتفتش خزنته و تراقب المكالمات الخاصه به و احيانا ممكن ان تخرج ورائه لتراقبه وترى اين سيذهب.

الوسواس القهرى معناه وجود فكره تدور فى رأس الانسان وتستمر بالالحاح عليه دائما وبدون توقف مثل اعتقاد الانسان انه لم يغلق باب المنزل ورائه بعد الخروج و تستمر الفكره فى الالحاح عليه بأن احدا سيأتى ليسرق المنزل و يقتل من فيه لذلك يكون عليه العودة ليغلق الباب حتى لو كان فى مكان بعيد عن المنزل واحيانا من الممكن ان يعود اكثر من مره ليتأكد من اغلاقه و ممكن ان تلح فكرة القتل عليه بشكل متكرر فأذا لم يتعالج ممكن ان يقتل احد بالفعل فكثيرا من جرائم القتل قد سجلت عن اب او ام يقتلون ابنائهم بعد الالحاح الكثير من افكارهم.

علاج الشك و الوسواس

مرض الوسواس القهرى و الشك من الامراض النفسيه التى يجب الاهتمام بعلاجها وذلك يكون عند دكتور نفسى الذى يعالج المريض فى عدة جلسات نفسيه او يعالجه بواسطة الادويه والعقاقير الطبيه او العلاج بالاثنين معا ويجب ان يكون الشخص على استعداد للعلاج والاهتمام بمواعيد الجلسلت وتعليمات الطبيب المعالج.

علاج الشك بين الزوجين

الشك حين يدخل فى الحياه بين زوجين قد يحولها الى جحيم والشك من الامور التى تدل على نقص الثقه واحيانا يتصاعد الى ان يصل لانعدام الثقه تماما فى جميع الامور حتى الصغيره منها. وبذور الشك تبدأ بتصرفات بسيطه لكنها تحمل شىء كبير ويولد الشك حين تتغير العلامات من شخص تجاه الاخر فيظهر احساس بالغيره والذى يؤدى الى المرض حين تحدث دلائل واضحه ولكنه فى النهايه مجرد اوهام تنتج عن عقل مريض لذلك يجب الاهتمام و السرعه فى علاج الشك والغيرة قبل ان تكبر المشاكل بين الزوجين والتى ممكن ان تؤدى فى النهايه الى الطلاق.

ويقول الاطباء ان الشك الذى يحدث بين الزوجين يرجع الى اسباب نفسيه و المشكلات بين الزوجين تنتج عن تفسيرات خاطئه لبعض الامور التى تؤدى الى الاحساس بالرفض من طرف الى الطرف الاخر بالاخص فى العلاقه الحميمه. واكد العديد من الخبراء انه يجب علاج الشك المرضي الذى هو من اخطر الفيروسات والامراض التى تصيب العلاقات الزوجيه وممكن ان تنتقل تلك العدوى الى الابناء وذلك يؤدى الى العديد من الخلافات فى المنزل والتى تتسبب فى الطلاق وعلاجها ممكن جدا اذا توفر الاستعداد والاراده.

شاركها مع اصدقائك