علاج الزكام عند الرضع

تصاب الأم بالانزعاج الشديد عندما يعانى طفلها من البرد او الانفلونزا وما يصاحبها من الاصابه بالاعراض المختلفه منها الزكام والشعور بالتعب الشديد , ويجب عليكى التوجه الى الطبيب فور ظهور الزكام واعراض البرد على طفلك الرضيع ,أما اذا كان عمره يتخطى الثلاث شهور فمن الممكن الانتظار قليلا ومحاولة تقليل الاعراض بالطرق الاعتياديه بالمنزل وان لم تأتى بنتيجه فعليكى الاستعانه بالطبيب بعد ذلك.

والعامل الاساسى الذى يجعل الطفل يصاب بالزكام ونزلات البرد هو عدم نضج جهاز المناعه حيث ان هناك العديد من الفيروسات التى تصيب الطفل وتتسبب فى الاصابه بالزكام. ومن الممكن علاج الزكام للاطفال الرضع باستخدام قطرات من الكافور أو المنتول أو زيت الصنوبر.

وقد ذكر احدى المتخصصين فى طب الاطفال أن اذا كان طفلك تعدى سن الستة اشهر فمن الممكن علاج الزكام عند الطفل عن طريق احضار شاى البابونج فانه يساعد على تهدئة الاطفال. ويمكن علاج الزكام عند الاطفال الرضع باستخدام وسائل عديده منها دهن انف طفلك بالفازلين بفرك القليل منها للتقليل من تهيج الانف والحد من الافرازات المخاطيه , ويمكن علاج الزكام باستخدام الماء المالح بوضع قطرات منه فى فتحة الانف والشفط لتخليص طفلك من السائل المخاطى الزائد.

وهناك وسيله ايضا للتقليل من الاعراض الاخرى المصاحبه للزكام منها الاستعانه بالمرطبات للحد من اصابة طفلك بالتهاب الجيوب الانفيه وللحد من الاصابه بالاحتقان فى الحلق وينصح ايضا بوضع المرطبات فى غرفة الطفل. ويمكن علاج الزكام عند الرضع عن طريق استنشاق بخار الماء ومن الممكن عمل ذلك عن طريق الاستحمام بالماء الساخنه.

ويجب عليكى ان تتاكدى من ان طفلك قد حصل على القدر الكافى من الراحه والاسترخاء لان جسم الطفل يحتاج للراحه التامه لكى يقوم جسمه باستعادة طاقته ومن ثم التخلص من الفيروس المسبب للزكام. وهناك طرق اخرى شائعه في علاج الزكام عند الاطفال الرضع منها تناول المشروبات الساخنه وهذا بالفعل مفيد وفعال جدا فى العلاج من السعال.

ويجب الحذر من امر بعدم اعطاء طفلك أى نوع من الادويه او العقاقير للعلاج دون استشارة الطبيب وخصوصا الطفل فى سن الرضاعه فمن الممكن ان تعالج هذه الادويه الزكام ولكن تترك آثار جانبيه أخرى سيئه.

شاركها مع اصدقائك