علاج الزكام عند الحامل

تتعرض السيدات اثناء فترة الحمل للكثير من المتاعب ولان الجنين يستمد غذائه وكل شئ من الام فان هذا يؤثر عليها صحيا ويؤثر ايضا على جهاز المناعه مما يجعلها عرضة للاصابه بالكثير من المشاكل الصحية والامراض. ومن بين المشاكل الصحية التى من السهل ان تصاب بها الحامل الزكام ونتيجه للاضطرابات التى تحدث لجهاز المناعه بسبب الجنين فان الاطباء ينصحون الامهات اثناء حملهم بأخذ مصل الانفلونزا لتدعيم الجسم فى مواجهة الفيروسات التى تهاجم الجسم دون مقاومه , ولكن يجب ان يؤخذ هذا المصل تحت اشراف الطبيب المختص ليكون آمن دون تأثير على صحة الجنين.

ولكى تتخلصى من الزكام وما يصاحبه من احتقان دون تأثير على الجنين يجب اتباع نصائح الطبيب المختص فى ذلك وخصوصا فى الشهور الثلاث الاولى وهى الفتره التى يتكون فيها الجنين ويجب عدم تناول أى أدويه فى هذه المرحله إلا فى اذا كانت الحاله حرجه وبتوجيه من الطبيب.

ويفضل دائما فى الشهور الاولى من الحمل الاعتماد على الطرق الطبيعيه فى العلاج من الزكام حفاظاً على سلامة الجنين ومن الممكن ان تعالجى الزكام اثناء الحمل بشرب الماء بكميات كثيره والراحه التامه للسماح للجسم بأن يقاوم الفيروس المسبب للزكام ومحاوله لتحفيز جهاز المناعه للدفاع عن الجسم وطرد الاجسام الخارجيه.

ويمكن ان تعالجى الزكام ايضا بتناول الاعشاب الطبيعيه منها الشاى والشوربه بجميع انواعها المختلفه , ايضا السوائل والفاكهه التى تحتوى على فيتامين سى مثل البرتقال لها تأثير جيد على نزلات البرد وتناولها دون وجود اصابه يعمل على تقليل احتمالية الاصابه بالانفلونزا.

يوجد وسائل علاجيه طبيعيه اخرى تساعد على علاج الزكام عند الحامل مثل الثوم فانه يشتهر باحتوائه على مواد مضاده للكثير من الفيروسات التى تهاجم الجسم كما انه له قدره شديده فى طرد الجراثيم من الجسم , ليس الثوم الوحيد القادر على ذلك بل يوجد ايضا القرفه والقرنفل والحبهان لهم تأثير رائع فى التخلص من الزكام وما يصاحبه من تعب واحتقان.

ومن الممكن علاج الزكام عند الحامل ايضا باستخدام الماء المالح عن طريق الغرغره وهو يساعد على تقليل أثار الزكام ويزيل آلم الحلق ومن الممكن عمل هذه الغرغره عن طريق اضافة ملعقه من الملح الى كوب به ماء دافئ بمقدار 200 ملل.

شاركها مع اصدقائك