علاج الرهاب الاجتماعي

الرهاب او الخوف الاجتماعي هي حالة من الاضطراب والتوتر التي تنتاب بعض الأشخاص عند تعرضهم لبعض المواقف مثل وجودهم في المناسبات الاجتماعية او طلب القاء كلمة علي الجمهور مثل ان يطلب المدرس من التلميذ ان يشرح ما فهمة من الدرس امام زملائة مما يتسبب له في الشعور بالتوتر و الارتباك و تصبب العرق, فهو مرض نفسي يسبب الازعاج والاحراج للمصابين به.

تظهر اعراض الرهاب الاجتماعي بشدة خاصة عند التحدث مع الغرباء وقد يؤثر علي حياة الشخص بشكل كبير وتجعله شخص منطوي علي نفسة, ويجب التفرقة ما بين الرهاب الاجتماعي و الخجل فالامر مختلف كليا فالخجل شيء طبيعي ولا توجد مشكلة فيه انما الرهاب الاجتماعي يعد اخطر فهو يصيب الفرد بالقلق الدائم ويجعله يفكر كيف يرونة الناس وكيف يفكرون به وينظرون اليه ويكيف يحكمون عليه في كل تصرف يفعله. ولاجعل هذه الأشياء يعاني المصاب بالرهاب الاجتماعي من صعوبة الحياة الاجتماعية و الاختلاط بالناس.

اعراض الرهاب الاجتماعي

تظهر علي المصاب بالرهاب الاجتماعي عدة اعراض عندما يوجد في مناسبة ما او عند التحدث امام جمع من الناس مثل التلعثم بالكلام و الاضطراب والتوتر مع احمرار الوجه و رعشة الأطراف, كما يشعر المصاب بخفقان في القلب وكثرة التعرق وجفاف الحلق, كما يعاني في هذه الحالة من زغللة العين ودوار خفيف يجعله يفقد السيطرة علي نفسة وعدم قدرتة علي الوقوف طويلا.

وتحدث هذه الاعراض لخوف المصاب من ان يقع في خطأ امام الاخرين مما يزيد خوفه كلما كان الجمهور اكبر ولكن ليس شرطا ان تحدث اعراض الرهاب الاجتماعي عند الوجود في تجمهر للناس, فقد تحدث هذه الاعراض عند مواجهة شخص واحد وتزداد الاعراض كلما زاد أهمية هذا الشخص مثل ان يتحدث مع رئيسة في العمل.

وتؤدي هذه الاعراض الي إعاقة الشخص وعدم قدرتة علي أداء واجباتة الاجتماعية مما قد يضطرة الي العزلة وتجنب حضور أي مناسبات اجتماعية.

اسباب الرهاب الاجتماعي

الرهاب الاجتماعي هو مرض نفسي وسلوكي يأتي في المقام الأول من التربية التي نشأ عليه الشخص منذ ان كان طفلا فاسلوب التربية وعدم احترام شخصية الطفل وعدم ترك مساحة حرية له للتعبير عن نفسه يجعله يعاني من الرهاب الاجتماعي و الخوف من التعبير عن نفسة عندما يكبر.

علاج الرهاب الاجتماعي بالادوية

الان وبعد ان عرفنا أسباب و اعراض الرهاب الاجتماعي يتبقي لنا ان نعرف ما هو علاج الرهاب الاجتماعي ؟ والاجابه هي انه يمكن علاج الخوف الاجتماعي باستخدام الادوية بشكل اكثر فاعلية من أنواع الخوف الأخرى, حيث يمكن استخدام مثبطات استرجاع السيروتونين لحل تلك المشكلة.

فجانب ان هذه الادوية مفيدة في علاج الرهاب الاجتماعي الا انه تعالج الامراض المصاحبة له مثل الهلع و الاكتئاب. وهناك الكثير من أنواع هذه الادوية ويتم تحديد الأنسب للمريض حسب المرض المصاحب لحالة الخوف الاجتماعي, فمثلا دواء الباروكستين مفيد لعلاج الرهاب الاجتماعي المصحوب بادمان الكحوليات.

وهناك مجموعة اخري من مثبطات امتصاص السيرتونين ومفيدة وذات فاعليه في علاج تلك المشكلة مثل (فلوفوكسامين,سيرترالين,سيتالوبرام,ايستيالوبرام,فينلافاكسن,موكلوبيميد) ويحذر بشدة من استعمال هذه الادوية بدون استشارة الطبيب المختص.

علاج الرهاب الاجتماعي بالقران

بلا شك ان القرءان له تاثير نفسي كبير وهو يعتبر اقوي علاج نفسي في العالم ويعالج كل المشاكل النفسية التي قد تصيب الانسان, وفي موضوعنا هذا سوف نبين لكم كيفية الاعتماد علي القرءان الكريم في علاج الرهاب الاجتماعي, والطريقة هي ان نقوم باحضار كمية من نبات الحرمل ونقوم بقراءة سورة يس وعندما تصل الي كلمة مبين تقوم بقراءة أية الكرسي ثلاث مرات وبعدة تقول هذا الدعاء لمرة واحده وهو (اللهم اني أسألك بسر سورة يس والقرءان العظيم ان تزيل من قلبي الخوف والفزع بقدرتك اللهم ياخير القادرين بقدرتك اللهم ياخير القادرين بقدرتك اللهم ياخير القادرين) وبعدها لا تكمل سورة يس فقط توقف عند كلمة مبين, وبعد ذلك تناول قليل من الحرمل وامضغه علي الريق ولمدة ثلاث أسابيع.

شاركها مع اصدقائك