علاج التوتر

تكون اعراض القلق و التوتر كثيرة و تقسم عدة تقسيمات و من اكثر أعراضها شيوعا الامراض النفسية فالتوتر و القلق أكثر اسبابه تكون نفسية نتيجة مشاكل او خوف من المشاكل او خوف من المستقبل او التفكير السلبي الكثير و الابتعاد عن العبادة تسبب الخوف و الزعر و القلق و التوتر. ومن أعراضها النفسية أيضا , عدم القدرة على التركيز , الشعور بالهم و الحزن في ابسط الاشياء.

كما انه من اعراضه النفسية أيضا عدم تحمل الضوضاء و الصوت العالي بطريقة غير طبيعية ومن الاعراض العضوية التي تكون نتيجة القلق و التوتر هي ان يشعر المصاب بانقباض في صدره , او الصداع المستمر و يكاد ان يكون مزمن بالاضافة الي الاصابة بامراض القولون التي تكون نتيجة التوتر و القلق والشعور بالام اسفل الظهر و أيضا قد يحدث مشاكل كثيرة اثناء النوم و الاصابة بالارق و الصعوبة في النوم المستمر. كما انه يوجد أخرون يصابوا بالتعرق و الرعشة الكثيرة و زيادة في ضربات القلب و التبول بطريقة أكثر من المعتادة و بشكل غير طبيعي.

علاج التوتر و القلق

اولا لكي نبدا في علاج التوتر والخوف يجب اولا محاولة حل المشاكل النفسية و المشاكل المحيطة لارتياح النفس و المحاولة في ابعاد القلق و التوتر. أيضا يجب على من يعاني من القلق و التوتر المتابعة مع طبيب نفسي و يعمل تمارين الاسترخاء التي تعمل على ازالة القلق و التوتر , كما تعد الرياضة من اهم الاسباب التي تعمل على علاج التوتر و القلق والتخلص من اعراضه ويوجد علاجات أيضا تسمى بالمطمئنات النفسية التي تساعد كثيرا في علاج القلق والتوتر.

علاج التوتر والقلق بالاعشاب

هناك أعشاب تعمل كثيرا على علاج التوتر العصبي بالاعشاب والقيام بتهدئة الاعصاب مثل شاي البابونج و شاي النعناع و يمكن المزج بينهما و ذلك بأضافة ملعقة صغيرة الحجم من البابونج المخفف و يضاف لها ملعقة صغيرة الحجم من اوراق النعناع المجفف الى كوب من المياه المغلية ثم يتم تغطية الفنجان لمدة 12 دقيقة ثم يتم تصفية المنقوع و شربه محلى بسكر او محلى بعسل نحل. كما يمكن علاج التوتر بالاعشاب عن طريق استنشاق زيت اللافندر او زيت الليمون فهم يعدوا مهدئين للاعصاب و يساعدون على الاسترخاء.

علاج التوتر النفسي

يجب علي المصاب بالتوتر ان يكون نشطا و يقوم بممارسة الرياضة بصفة دائمة و المواظبة عليها حتى يعمل على تنشيط الدورة الدموية مما يقلل من التوتر النفسي. كما ان التواصل مع الناس يعد من الاشياء المهمة التي تعمل على علاج التوتر النفسي دائما. أيضا العمل على الاسترخاء بصورة دائمة و خاصة من العمل و المحاولة بالفصل بين العمل و وقت الاسترخاء حتي لا يزيد العبيء علي المخ بكثرة التفكير والضغوطات النفسية.

كما يجب تجنب العادات الغير صحية كالتدخين و تناول الكافيين بصورة كبيرة و المشروبات الكحولية والارادة في ذلك يعمل على تقوية النفس و ازالة التوتر النفسي و العصبي. ويمكن اللجوء الى العمل التطوعي فهو يعد من الاسباب المهمة التي تعمل على الاسترخاء و راحة البال و انضباط الحالة النفسية للشخص. أيضا يجب تقبل الاشياء بصورة ايجابية و عدم العناد و التحكم في الرأي والمرونة في اخذ الاراء.

شاركها مع اصدقائك