علاج الالتهابات

علاج الالتهابات المهبلية

تعاني بعض السيدات من كثرة افرازات المهبل والتي تسبب الضيق لمعظم السيدات وتكون وسط بيئي مناسب لنمو أنواع من الفطريات الضارة داخل المهبل مما تتسبب في حدوث بعض الالتهابات المهبلية المزعجة , حيث تتمثل التهابات المهبل فى مجموعة اعراض تتمثل فى الشعور بالحكه و الشعور بالام اثناء الجماع و أيضا اثناء التبول بالإضافة الي انه قد يحدث نزيف مهبلي مع تطور الحالة. كما قد تلاحظ السيدة المصابة بالتهابات المهبل بنزول افرازات بيضاء لها رائحه كريهه وذلك بسبب نوع من البكتريا تسمي Bacterial vaginosi.

ويمكن علاج هذا النوع من البكتيريا التي تسبب التهابات المهبل عن طريق تناول أقراص من الميترونيدازول او الكلينداميسين فهو علاج عام للفطريات او يمكن استخدام بعض المراهم مثل كلوتريمازول او ميكانوزول وفي حالة عدم الاستجابة للعلاج السابق يمكن استخدام عقار فلوكونازول. اما عن علاج التهاب المهبل الضموري ففي هذه الحالة يمكن العلاج باستخدام بع مستحضرات الاستروجين اما علي شكل مراهم او أقراص مهبلية.

علاج الالتهابات بالاعشاب

قد لا يفضل البعض الذهاب للطبيب وتناول الادوية الكيميائية وبدلا من ذلك يفضلون تناول الأعشاب الطبيعية لما لها من فاعلية كما انها ليس لها أي اثار جانبية علي عكس الادوية الطبية ومن هذه الأعشاب المستخدمة في علاج الالتهابات المهبلية للبنات هي الثوم حيث يعتبر الثوم احد المضادات الحيوية الطبيعية التي لها مفعول قوي في القضاء علي مختلف أنواع البكتيريا والفطريات كما انه يعزز من وظائف الجهاز المناعي للجسم ويمكن استخدامة هنا لعلاج التهابات المهبل اما خارجيا او داخليا وذلك عن طريق ان تقومي بتناول ثلاث فصوص من الثوم كل يوم او يمكن استخدامه داخليا عن طريق الحصول علي عصارة الثوم واستخدامها كدهان للمهبل او كدش مهبلي.

كما يمكن أيضا استخدام الزنجبيل في علاج الالتهابات عند البنات فهو كان يستخدم بكثرة في الطب الهندي القديم لما له من فوائد واهمية في مساعدة الجسم في امتصاص المواد الغذائية الهامة كما يعد احد مضادات الالتهابات بشكل عام.

الكركم أيضا مفيد في علاج هذا النوع من الالتهابات لما له من خصائص مضادة للالتهابات كما انه به نسبة كبيرة من مضادات الاكسدة ويساعد في التخفيف من التهابات المفاصل و الآمها. كما يمكن استخدام الملفوف الأحمر فهو يحتوي علي بعض المواد المضادة للالتهابات مثل النباتيو و الانثوسيانين فهي مفيدة في علاج هذا النوع من الفطريات المهبلية.

كما يمكن علاج الالتهابات المهبلية باستخدام الزبادي الخالي من السكر فهو يحتوي علي نسبة كبيرة من البكتيريا النافعة للجسم مثل Lactobacillus Acidophilus وهذا النوع من البكتيريا يساعد في تنظيم نمو الفطريات في المهبل.

علاج الالتهابات في الحمل

مع بدايه الشهور الأول للحمل تبدأ افرازات المهبل بالزيادة نتيجة بعض الاضطرابات الهرمونية التي تمر بها المراة في ذلك الوقت ومع كثرة هذه الافرازات وقلة النظافة الشخصية قد تسبب نشوء بعض أنواع من الفطريات الضارة التي تسبب وجود التهابات مهبلية مزعجة ليس ذلك فقط فخطورة الامر في انه اذا لم يتم علاج هذه الفطريات فقد تضر أيضا بالجنين, ولكن نظرا لان الحامل في تلك الفترة يصعب عليها تناول أي ادوية كيميائة قد تضر بالجنين فالذلك ينصح باتباع بعض الأعشاب السابقة في العلاج ويجب قبل البدء في أي علاج استشارة الطبيب أولا.

الوقاية من التهابات المهبل

انطلاقا من مبدا الوقاية خيرا من العلاج فينصح السيدات دائما بتقليل غسل منطقة المهبل بشكل متكرر فذلك يعمل علي عدم توازن نسبة الجراثيم في المهبل فهناك أيضا بعض الفطريات المهبلية النافعة والتخلص منها يتيح للنوع الضار الفرصة للظهور, كما ينصح بتناول الزبادي بشكل منتظم فهي تقضي علي فطريات الجسم والبكتيريا ويجب أيضا تجنب ارتداء الملابس الضيقة و اختيار الملابس الداخلية المصنوعة من القطن وتجنب استخدام الفوط الصحية المعطرة.

شاركها مع اصدقائك