علاج الافرازات المهبلية بالاعشاب

الافرازات المهبليه من الامور العاديه التى تتعرض لها النساء والتى قد تزداد فى بعض الاحيان نتيجه للحمل بسبب زيادة تدفق الدم للرحم ومن ثم خروج الافرازات من المهبل وقد تسبب هذه الافرازات فى بعض الاحيان الى اصابة المهبل بالالتهابات والحكه نتيجه للاصابه بالبكتريا والفطريات والتى تتسبب فى تهيج المهبل وانتفاخه.

ومن ضمن هذه البكتريا المستديمه المهبليه التى تتسبب فى وجود افرازات ذات لون اصفر وفى بعض الاحيان يكون لونها رمادى, كما ان هناك نوع اخر من الفطريات يسمى المبيضه والذى يجعل لون الافرازات ابيض , ويجب التنويه لشئ بان من الممكن ان يكون هناك بكتريا وفطريات موجوده بنسب متوازنه دون التسبب فى الاصابه بالالتهابات ولكن يحدث الالتهاب عند اضطراب هذه النسب بان يكثر نوع معين من البكتريا دون الاخر.

ومن اسباب اختلال هذا التوازن استخدام ادويه غير مناسبه والحمل او ضعف الصحه وعدم النوم بقدر كافى او عدم اتباع نظام غذائى سليم. كما ان استخدام المستحضرات المخصصه لتنظيف المهبل قد تزيد من احتمالية الاصابه بالالتهابات وللبدء فى علاج الافرازات المهبلية الصفراء او حتى علاج الافرازات المهبلية البيضاء يجب اولا تحديد نوع البكتريا لتحديد الدواء المناسب او المضاد المناسب ويكون ذلك عبر اجراء اختبار على السائل المهبلى.

ومن الممكن الاستغناء عن الادويه والمضادات الحيويه باستخدام الاعشاب الطبيعيه فى العلاج حيث ان من الممكن ان يكون الدواء او المضاد الحيوى له تأثير سلبى على صحة المصابه ولكن للاعشاب دور فعال فى العلاج بدون اثار جانبيه ومن ضمن هذه الاعشاب الثوم ويتميز باحتواء على مركبات ومواد لا مثيل لها ولن توجد مثلها فى الادويه الطبيه.

والثوم من النباتات التى لها قدره فائقه على طرد البكتريا الضاره والمسببه للالتهابات, والذى جعل من ثوم وسيله فعاله لعلاج الافرازات المهبليه احتوائه على مادة الاليسين ومن الممكن استخدامه باحضار ملعقه من عصير الثوم واضافة اليوغرت وخلطهم جيدا ووضعه على المهبل مرتين كل يوم.

شاركها مع اصدقائك