علاج الاستفراغ

تمر معظم الأطفال بالكثير من المشاكل الصحية منذ ولادتهم حتي نضجهم, وتتفاوت حدة واعراض هذه المشاكل حسب أسبابها فمنها ما يكون مؤلم ومنها ما يمر بدون اعراض. والاستفراغ و القيء عند الأطفال من احد الاعراض شيوعا عند مرض الأطفال وتحدث نتيجة كثير من الأسباب وهو امر غير مقلق في العادة, ولكن اذا استمر كثيرا ولم يعالج بشكل سريع فمن الممكن ان يؤثر علي صحة الطفل.

لذلك سنقوم في هذه المقالة بعرض اكثر الأسباب المؤدية الي الاستفراغ عند الأطفال وكذلك سنقدم لكي مجموعة من الطرق الفعالة في علاج الاستفراغ عند الأطفال.

أسباب الاستفراغ عند الأطفال

تتعرض تقريبا كل الأطفال في العالم الي اضطرابات في المعدة ولا سيما الإصابة بالفيروسات, وذلك يصحبه قيء واستفراغ عند الأطفال مما يفقد الطفل كمية سوائل كبيرة من جسمة يمكن ان تسبب له الجفاف.

ومن المعروف ان الأطفال تتقيء كثيرا في الأسابيع الاولي بعد الولادة حتي يتكيف مع الرضاعة, لذلك نجد كثير من الأطفال تتقيء بعد الرضاعة او عند التجشوء فذلك امر طبيعي الا لو كان التقيوء بكميات كبيرة فيجب عندها استشارة الطبيب.

أيضا قد يتسفرغ الطفل نتيجة احساسة بالدوار عندما يكون بالسيارة او بسبب الاضطرابات الهضمية.

مع العلم ان التقيؤ قد يحدث للطفل اذا تناول كميات كبيرة من الطعام او الشراب اكثر من حاجتة لذلك فان جسمة يتخلص من الكميات الزائدة عن طريق الاستفراغ, كذلك قد يتقيء بسبب الإصابة بعدوي فيروسية وغيرها مثل (عدوي الجهاز البولي, عدوي الحلق, عدوي الصدر, عدوي الزائدة الدودية, عدوي الممرات الهوائية)

إضافة الي ذلك فان تعرض الطفل للضغط سواء في المدرسة او البيت قد يدفعه للتقيوء واذا تكررت هذه الحالة يجب استشارة الطبيب.

علاج الاستفراغ عند الأطفال

الهدف من علاج الاستفراغ والاسهال عند الأطفال هو تعويض كمية السوائل التي فقدها جسم الطفل وذلك من خلال إعطاء الطفل السوائل الصافية كالماء والعصائر مع تجنب إعطاء الطفل كمية كبيرة منهم دفعة واحدة. كما ينصح بتجنب إعطاء الطفل الأغذية الصلبة و منتجات الالبان.

اما عن علاج الاستفراغ عند الأطفال بالاعشاب فيمكن استخدام جذور الزنجبيل فهو فعال في تخفيف مشاكل الجهاز الهضمي, حيث يمكننا إعطاء الطفل قطعة من جذر الزنجبيل لكي يمضغها فهي تخفف من القيء واذا لم يستطع تحمل طعمها فيمكن إضافة ملعقة من العسل اليها, ويعتبر الزنجبيل مناسب للأطفال من عمر عامان ويجب استشارة الطبيب قبل استخدام هذه الطريقة.

كما يمكن استخدام أوراق النعناع في علاج الاستفراغ عند الأطفال بدلا من استخدام شاي الأعشاب الجاهزة, وذلك عن طريق ان نقوم بنقع بعض من أوراق النعناع الي كوب من الماء المغلي لمدة ربع ساعه حتي يفرز محتوياتة, ويمكن ان تعطي طفلك بعض أوراق النعناع الطازجة لكي يمضغها بدلا من ذلك.

أيضا يمكن إضافة ملعقة ونصف من بذور الكمون الي كوب من الماء المغلي ويترك ليصفي ويتم تناولة فهو مفيد في حالات القيء المتكررة. كما يشتهر القرنفل باثارة المهدئة علي الجهاز الهضمي حيث يمكن مضغ بعض فصوص القرنفل واذا كان الطفل لا يتحمل طعمه يمكن تناول ملعقة من العسل اثناء مضغه.

علاج الاستفراغ عند الحامل

تعاني السيدات اثناء فترة الحمل من المشاكل الصحية الكثيرة, ومنها حالات الغثيان والاستفراغ الصباحي وهو شائع الحدوث خاصة في الشهور الاولي من الحمل وتنتهي في الأسبوع الرابع عشر من الحمل. ولعلاج هذه الحالة يجب الاخذ بالنصائح التالية وهي :

الحرص علي اتباع نظام غذائى صحي به كافة العناصر الغذائية الهامة لكي وللجنين ويشمل هذا النظام ( الدواجن, اللحوم, الأسماك, البيض و الكبد) كذلك يجب الحرص علي تناول منتجات الالبان مثل ( الحليب و الزبادي و الجبن القريش) بالإضافة الي القليل من النشويات كالارز و المكرونة و البقوليات أيضا كالفول والعدس. وينصح الحامل بالامتناع عن تناول المأكولات الحمضية و المحتوية علي البهارات وتجنب الاطعمه المقلية لانها تسبب الغثيان.

كذلك يجب الحرص علي تناول فيتامين ب المركب فهو يحد من الغثيان إضافة الي اهميتة في فترة الحمل لنمو الجنين, كما يمكن أيضا استخدام الأعشاب المذكورة سابقا في تخفيف وعلاج الاستفراغ عند الحامل.

شاركها مع اصدقائك