علاج ارتجاع حموضة المعدة

حموضة المعدة من الاعراض التى لها ارتباط وثيق بالعمليه الهضميه ونوعية المواد الغذائية المتناوله حيث تقوم المعده بافراز المواد التى تقوم بهضم الطعام. من اهم هذه المواد حمض الهيدروليك والذى يقوم بدور هام جدا فى عملية الهضم. كما ان المواد الحامضيه بالمعده لها اهميه فى حماية جدار المعده , ولكن قد يحدث اضطراب فى نسبة الحموضه بالمعده مما يؤدى الى ظهور اعراض الحموضه المزعجه التى قد تصل الى حد الارتجاع وهذا يكون بسبب وصول عصارة المعده الى المرئ التى تحتوى على نسبه عاليه من الحموضه.

وحينها يشعر المصاب بحرقه وآلم شديد فى منطقة اسفل الصدر والذى يسبب فى التهابات بالمرئ. وتظهر اعراض اخرى منها الشعور بمرارة الطعم او صعوبه فى البلع والتهاب القصبه الهوائيه , وقد يحدث ايضا ضيق فى التنفس او الاصاب بالربو وايضا فى بعض الحالات يحدث تغير فى نبرة الصوت , ومن الممكن ان يصل الشعور بالآلم فى الصدر لدرجة انه يشبه الآلم الناتج عن الاصابه بالذبحه الصدريه.

ومن اسباب الاصابه بارتجاع حموضة المعدة الافراط فى التدخين والاكثار من تناول الوجبات الغذائيه المليئه بالدهون والتى تتواجد بكثره فى الوجبات السريعه و الاطعمه المقليه , كما ان هناك عادات خاطئه قد يقع فيها الكثير منها النوم او الاستلقاء بعد تناول الطعام او تناول كميه كبيره من الطعام وبسرعه كما ان زيادة التوابل والبهارات المضافه للغذاء من ضمن اسباب الاصابه بالحموضه والشعور بالحرقه.

اما عن علاج ارتجاع حموضة المعدة فيجب اولا تجنب تناول بعد المواد الغذائيه التى تساعد على زيادة الاصابه منها البهارات والقهوه والنعناع والكاكاو والطماطم والمشروبات الكحوليه , وايضا الابتعاد عن التدخين لان النيكوتين يساعد على زيادة حموضة المعده ويسبب ارتخاء صمام المرئ السفلى والذى بدوره يساعد على الاصابه بالارتجاع.

كما يجب التخلص من الوزن الزائد واتباع نظام غذائى صحى وينصح ان يكون ذلك تحت اشراف الطبيب ويمكن تناول العقاقير الطبيه التى تساعد على تقليل نسبة الحموضه بالمعده مثل زانتاك واللامزور وايضا البيسيد , وليكون العلاج فعال يجب تجنب النوم او الاستلقاء بعد تناول الطعام.

شاركها مع اصدقائك