طريقة علاج اكزيما الاطفال

الاكزيما مرض جلدى يسبب الحكه والجفاف للبشره واوضحت الاحصائيات والدراسات ان الاكزيما عندما تصيب الاطفال قبل الوصول لسن السنتين يتعافوا منها تماما عند البلوغ لسن المراهقه ولكن لا يوجد علاج للاكزيما بشكل كامل بل ان من الممكن الحد منها باستخدام وسائل مناسبه وتظهر الاكزيما على الوجه والكوعين والركبتين واليدين وقد تتسبب فى ظهور التقرحات والتشققات حتى سيلان الدم.

وعند اصابة الطفل بمرض الاكزيما فان هذا يعنى ان الجلد لا يقوم بدوره كعازل لحماية الجسم مما يجعل الطفل المصاب اكثر عرضه للاصابه بالالتهابات, ويوجد بعض المواد التى تزيد من حساسية الجلد مما يؤدى الى زيادة الامر سوء.

وهناك البعض يتساءل عن اسباب الاصابه بهذا المرض ولكن الحقيقه انه لا يوجد سبب بعينه يتسبب فى ذلك حتى ان الابحاث لم تعطى نتيجه مؤكده وقد تكون الجينات لها دور فى الاصابه بهذا المرض ولاحظ البعض ان الاصابه تزداد عندما يزيد تحسس جهاز المناعه للمواد التى تسبب الحساسيه وفى هذه الحاله يحتاج الطفل الى علاج مضاعف.

والاصابه بالاكزيما تزيد من حساسية الجلد من المواد الكيميائيه مثل مستحضرات التنظيف والصابون والشامبو ومساحيق الغسيل ولذلك ينصح باستخدام الغسول المرطب لانه اقل تأثرا على الجلد الحساس ولكن الامر يزداد سوءا لان الطفل قد لا يستطيع التوقف عن الهرش بشده مما يؤدى الى زيادة التهاب البشره وخدشها.

وعند بدء علاج الاكزيما يجب تحديد درجة ونوع الاصابه لتحديد وسيلة العلاج الامثل حيث انها اذا ظهرت على على جلد الطفل المصاب فى صورة بقع حمرار فان هذه الحاله من الممكن علاجها عن طريق استخدام كريم او جل يحتوى على الكورتيزون لتخفيف الحكه.

وينصح دائما بترطيب بشرة الطفل المصاب باستخدام المواد المرطبه بانتظام للتقليل من اعراض الاكزيما سواء باستخدام المراهم او اللوشن ويجب استشارة طبيب لتحديد درجة الاصابه لمعرفة افضل كريم للوصول الى افضل النتائج لمنع تهيج البشره اكثر من اللازم.

شاركها مع اصدقائك