طرق انتقال مرض الايدز

الايدز هو مرض خبيث يصيب الانسان عن طريق نوع من الفيروسات التى تهاجم كرات الدم البيضاء وبما ان وظيفة كرات الدم البيضاء هى الدفاع عن الجسم فيكون حينها عرضة للاصابه بامراض عديده وبكل سهولة. والمشكله الاساسيه فى فيروس الايدز انه ينقسم الى قسمين فيروس نشط والاخر كامن وهو الاخطر لانه يهاجم جهاز المناعه ولا يستطيع اى دواء مهاجمته وبذلك يقضى على وسائل الحمايه بالجسم ويصبح عرضى للاصابه بالامراض.

اما عن اسباب انتقال مرض الايدز فيعتبر الدم هو احد وسائل انتقال هذا الفيروس للانسان ويكون ذلك عن طريق استخدام الادوات الطبيه لاكثر من شخص وعدم تعقيمها او استخدام الحقنه لاكثر من شخص ويكثر ذلك عند مدمنى المخدرات او نقل الدم من شخص مصاب الى شخص سليم لذلك يلزم فحص المتبرعين بالدم لتفادي انتقال العدوى.

كما يعتبر الاتصال الجنسى ايضا من احدى طرق انتقال عدوى فيروس الايدز عن طريق التلقيح الصناعى ويحدث ذلك بنقل السائل المنوى من الشخص المصاب كما ان ممارسة الجنس عن طريق الفم من احدى طرق انتقال الايدز عن طريق الفم وخصوصا فى حالة عدم استخدام الواقى الذكرى ويتضمن ذلك اللواط ايضا والجماع.

وفى حالات اخرى ينتقل الفيروس عن طريق لدغة الحشرات الحامله للفيروس وايضا استعمال الادوات الشخصيه لشخص مصاب مثل اوانى الطعام والفراش والهاتف وايضا شفرات الحلاقه , كما ان العدوى بفيروس نقص المناعه تنتقل الى الاطفال عن طريق الامهات المصابه حيث ينتقل الفيروس اثناء الحمل والولاده وينتقل ايضا عبر الرضاعه الطبيعيه.

واذا تم اكتشاف الام ان لديها فيروس الايدز فان من الممكن تخفيف احتمالية نقل العدوى لطفلها بتناول الادويه المضاده لفيروس تقل المناعه ولكن يجب ان يكون ذلك تحت اشراف الطبيب المعالج , كما ان الولاده القيصريه تخفف من احتمالية انتقال العدوى الى المولود.

شاركها مع اصدقائك