طرق الوقاية من الايدز

يعتبر جهاز المناعه جدار لحماية الجسم من البكتريا والفيروسات التى تسبب الكثير من الامراض المزمنه والتى منها قد تؤدى الى الوفاه , ومرض الايدز من الامراض المميته لان الفيروس المسبب له يتغذى على جهاز المناعه يهاجم كل اجزائه حتى النهايه , وحين يدخل جسم المصاب ينقسم الى قسمين منه النشط والاخر الخامل. بالنسبه للفيروس النشط فهو الذى يسبب الاعراض ويحاول المريض التخلص منه ولكن الخامل يبقى مختفيا ويسبب المضاعفات ويظل فى معركه مع اجزاء جهاز المناعه بالجسم حتى النهايه.

والخطير فى هذا المرض انه يسبب اعراض تشبه كثيرا اعراض مرض الانفلونزا كما ان من الممكن ان يكون الشخص مصاب بفيروس نقص المناعه لفترات طويله ولم يظهر عليه اى اعراض وهذا اخطر شئ حيث تظهر الاعراض فى المرحله المتأخره من الاصابه والتى لا يكون بها أى أمل للشفاء , ولكن علينا بالاخذ فى الاعتبار بان الوقايه خير من العلاج , لذلك يجب علينا التعرف على طرق الوقاية من مرض الايدز.

ولكي نتجنب خطر الاصابة بهذا المرض الخبيث يجب علينا بالابتعاد عن تعدد العلاقات الجنسيه المحرمة وخصوصا مع المشبوهين لذلك فان اقامة العلاقه مع شريك فقط هى تعد احدى طرق الوقايه من الاصابه بفيروس نقص المناعه الغير مباشره , كما انه يجب اتباع وسائل الوقايه حين ممارسة الجنس باستعمال الواقى الذكرى لانه يقلل من احتمالية نقل الامراض وخصوصا فيروس الايدز.

كما يجب الحرص على عدم استخدام الادوات الشخصيه المستعمله مثل شفرات الحلاقه او المنشفه وهناك ادوات اخرى من الممكن ان تنقل العدوى يجب الابتعاد عنها مثل الادوات التى تستخدم فى رسم الوشم لانها تختلط بالدم , كما يجب على العاملين فى المستشفيات والعيادات بان يرتدون القفازات والاقنعه الواقيه لمنع انتقال العدوى ويجب ايضا تعقيم الادوات المستخدمه , ويجب عدم استخدام الحقنه لاكثر من شخص , وايضا التأكد من الدم المنقول وفحصه جيدا. وفى حالة ان الام مصابه بالايدز يجب عليها ان لا ترضع طفلها طبيعيا لان الفيروس يكون موجود فى لبن الام المصابه.

شاركها مع اصدقائك