الم البطن عند الاطفال

عندما يشعر الطفل بآلم البطن تصاب الام بالقلق وتخشى عليه من ان يكون هناك مرض خطير وتذهب مسرعه للطبيب فى حين ان من الممكن ان يكون الامر فى غاية السهوله والبساطه حيث ان الطفل فى سن مبكر معرض للكثير من الاعراض التى من الممكن ان تزول بسهوله وليست بالخطوره التى تعتقد فيها الام دائما , كما انه يجب عدم الاكثار من تناول الطفل للادويه لانها تؤثر على صحته فيما بعد بسبب ما تحتويه من مواد كيميائيه لها اثار سلبيه على الطفل.

وتختلف الام البطن عند الاطفال باختلاف المسببات لذلك وباختلاف مكان الالم حيث يشكوا بعض الاطفال بان هناك الم في الجانب الايمن من البطن وفى حالات اخرى الم في الجهة اليسرى من البطن ومن اسباب اصابة الطفل بالمغص الاصابه بالامساك او حدوث ارتجاع بسبب زيادة الحموضه , وقد يكون الطفل لديه حساسيه من نوعيه معينه من المواد الغذائيه فعند تناولها تسبب له الالم وفى هذه الحاله الامر لا يستدعى الادويه ويزول فى وقت قصير.

كما ان تراكم الغازات يؤدى الى احساس الطفل بالالم ومن الممكن علاج ذلك بأداء تمارين بسيطه تساعد على تحريك الامعاء بحيث يكون الطفل مستلقى على ظهره ونقوم بتحريك قدميه اتجاه صدره والرجوع مره اخرى , وقد يكون سبب آلم البطن الاصابه بالتسمم الغذائى او الاصابه بعسر الهضم. كما ان آلم البطن يعتبر احدى اعراض الاصابه بامراض اخرى منها الاصابه بالتهاب الزائده الدوديه , وانسداد الامعاء او الاصابه باحدى الفيروسات المعويه وقد يكون ايضا احدى علامات الاصابه بمرض الكراون.

وينصح بالتعامل مع الطفل حين الشكوى من آلام فى البطن باستلقائه وتناول قدر قليل من الماء والتوجه الى الحمام محاوله لتفريغ ما بداخله مع الابتعاد عن تناول الاطعمه الصلبه والاعتماد على تناول المواد الغذائيه الخفيفه مثل البسكويت والعصائر الطبيعيه , ويمكن اعطاء الطفل بعض الاعشاب مثل الزنجبيل والشاى والعرق سوس لانها تساعد على حل مشكلة الاضطرابات الموجوده بالجهاز الهضمى وفى حين عدم الجدوى يجب التوجه الى الطبيب.

شاركها مع اصدقائك