المغص في بداية الحمل

غالبا ما يترافق مع بداية الحمل الكثير من المشاكل الصحية, فهناك الكثير من النساء يعانون من المغص في بداية الحمل وهو يعتبر من الاعراض الطبيعيه وخصوصاً عند الحمل لاول مره ويرجع ذلك الى التغيرات التى تتعرض لها المرأه نتيجه للحمل , وقد يكون هذا المرض شبيه بالمغص الذى تشعر به اثناء الدوره الشهريه حتى أن المرأه تعتقد انه آلم الدوره الشهريه على الرغم من علمها بانها فى الشهور الاولى من الحمل.

ويجب ان نعلم جيداً بأن الرحم به عضلات من الممكن ان تنقبض وتنبسط ولذلك من الممكن ان يكون انقباضها بشده يسبب الالم ويكون ذلك نتيجه لحدوث اضطرابات فى نسب الهرمونات وهذا من الطبيعى اثناء الحمل.

ومن اسباب المغص في بداية الحمل استقرار البويضه التى تم تخصيبها وتمسكها بجدار الرحم , كما انه يحدث تغيرات للعديد من الهرمونات التى يقوم الجسم بافرازها ليكون الرحم مستعداً لاستقبال البويضه التى تم تخصيبها وللتأهب لوجود جنين ويتميز المغص بشدته ويسبب الازعاج الشديد ويكون مصحوباً بالنزيف.

ومن ضمن اسباب المغص عند الحامل امتلاء المثانه وهذا يسبب آلم لفتره قصيره ويزول من تلقاء نفسه فى بعض الحالات وقد يكون بسبب احدى التغيرات التى تطرأ على الجسم بسبب الحمل. ايضاً من ضمن اسباب المغص في بداية الحمل ان يكون الحمل خارج الرحم وهى تعتبر احدى الحالات الخطيره ويحتاج الامر الى الاستعانه بالطبيب ويزداد الامر سوءاً بسبب ان الآلم فى هذه حاله يكون اشد من الطبيعى ويصاحبه نزيف مع الاصابه بالاغماء وفى هذه الحاله يمكن اجراء تصوير بالموجات فوق الصوتيه للتأكد من وجود البويضه فى الرحم.

وقد يكون التعرض للضغوط النفسيه التى تتسبب فى الاصابه بالتوتر الشديد والعصبيه احد اسباب المغص اثناء الحمل, كما ان تعرض الحامل لبذل مجهود شديد يتسبب فى الاصابه بالآلم , وفى بعض الحالات يكون سبب المغص فى بداية الحمل هو القيام بحمل شئ ثقيل وهذا يحث كثيراً بسبب عدم اعتياد المرأه على الحذر من هذه الامور اثناء الحمل وخصوصاً اذا كان الحمل الاول لها.

وقد فسر أحد الاطباء سبب المغص في الشهر الثامن انه يرجع الى نمو الجنين وزيادة حجمه ووزنه حتى ان الأم تستطيع ان تتحسس الطفل عند قيامه بالحركه , اما عن المغص في الشهر التاسع فيكون بسبب زيادة الضغط وزيادة انتفاخ البطن حتى انها تتعرض للتحجر ويكون ذلك تأهباً لخروج المولود للحياه.

وللتخفيف من الام المغص اثناء الحمل عليكي باخذ قسط من الراحة عند الشعور باي الم في البطن مع الجلوس والتمدد علي الجنب المعاكس للجنب الذي تشعري فيه بالام, ويمكنك ايضا رفع قدميكي الي الاعلي قليلا.

ينصح للحامل التي تعاني من المغص في بداية الحمل باخذ حمام دافيء او يمكنك الاستعانة بوضع قربة من الماء الدافيء علي منطقة الالم مع الاسترخاء فهذا يساعدك علي تخفيف مغص الحمل.

لا تنسي ايضا ان تتبعي نظام غذائي صحي وتقسيم الوجبات الرئيسية الي وجبات خفيفة ومتعددة, مع تجنب تناول الاكلات الدسمة والاكثار من تناول المياة والعصائ, وايضا تناول الاغذية الغنية بالالياف.

اما اذا ما استمر الالم مع كل هذه المحاولات مع استمرارة لفترة طويلة وبشدة مع الاحساس بحرقة في التبول ونزول افرازات مهبلية شديد وشاذة فعليكي بزيادة الطبيب فوارا, وايضا قد يكون مغص الحمل خطيرا اذا ما ترافق معه ارتفاع حرارة الجسم وقشعريرة او نزول دم مع البول فذلك اشارة علي حدوث التهابات في المسالك البولية.

شاركها مع اصدقائك