الزوائد اللحمية في الرحم

يتعرض الرحم كغيرة من اعضاء الجسم للكثير من المشاكل الصحية, فهناك ما يطلق عليه الزوائد اللحمية في الرحم وهى عباره عن نمو زائد فى جدران الرحم مما يؤدى الى وجود قطع لحميه صغيره وذات ملمس ناعم , وقد تأخذ هذه الزوائد فى النمو والزياده حتى انها تتضخم وتتعدى عنق الرحم بل انها قد تتكاثر اكثر من ذلك وتتعدى المهبل , ولكن يجب على المرأه ان تطمئن حيث ان اللحمية في عنق الرحم ليس لها اى صله بالاورام الخبيثه ويمكن استئصالها بكل سهولة.

وهذه الزوائد تأخذ شكل اصابع لحمية اسفنجية حمراء توجد عند عنق الرحم, وغالبا ما تترافق بعد سن اليأس, وحتي الان اسبابها غير معروفة ولكن هناك بعض العوامل قد تكون هي المسببة لها, مثل زيادة نسبة الاستروجين عن الحد الطبيعي مما يسبب زيادة احتقان الدم في عنق الرحم. وقد يكون السبب راجع الي وجود التهابات مزمنة في منطقة عنق الرحم

واذا كنتي تريدي التحقق من حقيقة اصابتك بهذه الزوائد ام لا فعليكي بمتابعة الاعراض الخاصة بزوائد الرحم, وهى تتمثل في زيادة الدوره الشهريه من حيث النزيف ومدتها حيث انها قد تتعدى الخمس ايام , وتصاب المرأه بنزيف ايضاً بين الدوره الشهريه والاخرى , كما ان المصابه تشعر بالآلم فى الرحم عند الجماع وقد يكون الآلم فى منطقة اسفل البطن.

ولكن المشكله الكبرى فى الزوائد اللحمية فى الرحم انها قد تتسبب فى عدم الانجاب وهذا لانها تعيق مرور الحيوانات المنويه خلال قناة فالوب مما يؤدى الى عدم اتمام عملية الاخصاب مما يجعل علاج اللحمية في الرحم شيء ضرورى.

هناك ايضاً اعراض اخرى للزوائد اللحمية فى الرحم منها حدوث خلل فى مواعيد الدوره الشهريه , وقد تشعر المصابه بآلم فى الحوض يشبه التقلصات , كما ان يحدث نزيف مهبلى عند الجماع وقد يزداد هذا النزيف عندما يكون هناك التهاب وقد يحدث افرازات مخاطية من المهبل صفراء او بيضاء اللون, ايضاً تتسبب الزوائد اللحمية فى الرحم فى حدوث الاجهاض.

اما عن علاج اللحمية في الرحم فان من الضرورى اجراء عملية استئصال للتخلص من اللحمية نهائياً للتخلص من الآلام الناجمه عنها , كما ان ليس هناك علاج باستخدام الادويه أو العقاقير الطبيه , وتكون العمليه الجراحيه باستخدام المنظار لاستئصال اللحمية ومن الممكن اخضاع المريضه تحت تأثير المخدر الموضعى فى حالة ان الزوائد اللحمية فى الرحم صغيره.

أما اذا كانت الزوائد اللحمية في الرحم كبيره فسيحتاج الامر الى استخدام المخدر الكلى لعمل تنظيف كامل للرحم , وقد يقوم الطبيب بأخذ عينه من اللحميه للفحص وللتاكد من عدم وجود اصابه بأى مرض اخر , وقد تحتاج هذه العمليه مده لا تقل عن ربع ساعه.

شاركها مع اصدقائك