الدورة الشهرية عند المرأة

هناك تغيرات تطرأ على الهرمونات تتعرض لها جميع الفتيات وهذه التغيرات تعتبر من الامور الطبيعيه التى تبدأ فى الحدوث عندما تصل الفتاه لسن معين وهى احدى العلامات الداله على ان الفتاه قادره على الانجاب وتكون البويضه على استعداد ان تلقح بالحيوان المنوى. وعند نزول الدم من المهبل تكون قد بدأت الدورة الشهريه والتى تحدث كل 28 يوم وتتراوح عدد ايام الدورة الشهرية من ثلاث ايام الى سبع ايام لكى تنتهى اعراضها.

اما عن التغيرات التى تحدث فى هرمونات المراه فهناك هرمون الاستروجين وهو الذى يفرزه المبيضين وله دور هام فى نمو الاعضاء التناسليه مثل المهبل والثديين والرحم كما انه يعمل على توسيع عظام الحوض وهو المسئول عن تشكيل جسم الفتاه بحيث يكون اكثر استداره مثل تراكم بعض الدهون عند الارداف كما انه يقوم بوظيفة تنظيم الحيض ويحفز غدة الثدى على افراز اللبن ويدعم نمو الانسجه فى منطقة الرحم ونقص هرمون الاستروجين يسبب مشكله صحيه حيث انه يؤدى الى الاصابه بهشاشة العظام.

ليس الاستروجين فقط هو المؤثر الوحيد ايضا هرمون البروجيسترون الذى يعمل على تهيئة الرحم للحمل كما انه يثبت البويضه بجدار الرحم ويساعد عضلات الرحم على الانقباض والارتخاء. ولذلك عند حدوث اى اضطراب فى نسب تلك الهرمونات اثناء الدورة الشهرية تبدأ الاعراض فى الظهور سواء كانت جسديه أو نفسيه ومن ضمن هذه الاعراض الشعور بالآلم فى البطن وقد يصل الالم الى الظهر والصداع الشديد والاحساس بالاضطرابات فى المعده والانتفاخ وقد تصاب المراه بالامساك أو الاسهال وقد يصل الامر الى ظهور انتفاخ باليدين او القدمين.

اما الجانب النفسى فتصاب الفتاه اثناء الدورة الشهريه بعدم التركيز والتوتر الشديد وتبدو سريعة الانفعال والخوف مع الاصابه بالتقلبات المزاجيه التى لن تستطيع التحكم بها والتى تحدث دون سبب واضح , وقد تشكوا بعض السيدات من ان الدورة الشهرية غير منتظمة وهى قد تكون مؤشر لحدوث بعض المشاكل فى نسب الهرمونات أو قد يكون الامر طبيعى للبعض الاخر لذلك ينصح بالعرض على الطبيب للتعرف على السبب الحقيقى وحل المشكله ان وجد.

شاركها مع اصدقائك