الخصية المعلقة عند الاطفال

الخصيه المعلقه هى حاله مرضيه يتعرض لها بعض الاطفال الذكور بحيث تكون الخصيه موجوده خلف القضيب وليست فى مكانها الطبيعى بكيس الصفن وفى اغلب الحالات يصاب بها الاطفال المولودين قبل موعد ولادتهم وفى بعض الحالات قد تكون الخصيتين معلقين.

وفى اغلب الحالات قد تتلاشى هذه الحاله من تلقاء نفسها بحيث تنزل الخصيه فى كيس الصفن لتكون فى مكانها الطبيعى. وقد يحدث ذلك خلال الاشهر الاولى من ولادة الطفل ولكن قد لا يحدث ذلك وتظل معلقه وقد تحتاج الى اجراء عمليه جراحيه لوضعها فى المكان المخصص لها.

ومن الطبيعى ان الطفل اثناء فترة الحمل يمر بمراحل كثيره للنمو ولتطور جسمه واعضائه حيث ان الخصيتان فى البدايه يتمركزان داخل تجويف البطن ويبدأ الطفل فى النمو خلال الشهر الثامن والتاسع من الحمل حتى تتحرك الخصيتان لكى يكونوا فى المكان الطبيعى لهما وهو كيس الصفن ويكون ذلك عن طريق القناه الاربيه.

لذلك تعتبر الخصيه المعلقه هى احدى حالات عدم اكتمال النمو والتطور للطفل او حدوث اضطراب اثناء الحمل جعل مرحلة التطور لدى جسم الطفل تتوقف عند هذا الحد وتكون الخصيه غير مرئيه ولا يمكن حتى تحسسها وبالطبع لم يتم اكتشاف ذلك إلا عند اجراء الفحص بعد ولادة الطفل مباشرة ويجب حينها الاستعانه بالطبيب المختص لمعرفة كيفية التعامل مع حالة الطفل حيث انه اذا بقيت الخصيه معلقه حتى بلوغ الطفل سن اربعة شهور فانه فى الغالب لا يحدث ذلك من تلقاء نفسها.

وينصح بالاهتمام بهذه الحاله لدى الطفل لان معالجتها فى السن المبكر افضل بكثير حيث انها تقى من حدوث المضاعفات التى من الممكن ان يصاب بها عند الكبر مثل سرطان الخصيتين والعقم.

ولكن هناك حالات اخرى بين الذكور الذين لم يعانوا من الخصيه المعلقه بعد الولاده وكانت فى مكانها الطبيعى ثم اصابوا بذلك فان هناك نوعان , الاول وهو الخصيه المتحركه بحيث تتجول بين كيس الصفن والاربيه ويمكن ارجاعها بطريقه يديويه بالاستعانه بالطبيب , اما النوع الاخر يحدث ارتفاع للخصيه الى الداخل ويصعب ارجعاها يدويا.

شاركها مع اصدقائك