الام الظهر في النفاس

النفاس هو مصطلح يطلق على الفتره التى تتبع الولاده حيث تستمر تلك الفتره فى نزول الدم من المرأه الى اربعين يوم , ويعتبر نزول دم النفاس احدى توابع الولاده وتخلص الجسم من الاشياء التى خلفها الحمل , حيث ان هذه الفتره تعتبر الاهم فى حياة الام لان على اساسها تكون الحاله الصحيه للام فاذا كان هناك اهتمام بتلك الفتره فستكون صحة الأم فيما بعد جيده اما اذا كان هناك اهمال ولم يتم المتابعه مع الطبيب فان ذلك يعود بالسلب على صحة المرأه وسلامة جسمها.

وهناك عدة نصائح يجب على المرأه اتباعها فى فترة النفاس لمرور هذه المرحله بسلام ودون مضاعفات من بين تلك النصائح انه يجب ان تعتنى بتناول الغذاء الصحى والمفيد لجسمك مثلما كنتى تفعلى ذلك اثناء الحمل فكنتى تتناولين الطعام الصحى خوفاً على الجنين , أما فى هذه المرحله تعتبر تكمله لذلك , لان طفلك يحتاج الى الرضاعه الطبيعيه.

فترة النفاس لا تعتبر فترة الرجوع الى القيام بالاعمال اليوميه المعتاده , بل انها فترة نقاهه حيث يستعيد فيها الجسم ما كان عليه قبل الولاده ويبدأ الرحم فى التخلص من آثار الحمل من خلال نزول دم النفاس , لذلك ينصح بالمرأه بعد الولاده بأن تنال القسط الوفير من الراحه وأن تنام بالقدر الكافى , مع قبول مساعدة الاخرين فى تلك الفتره لانه من الصعب الاعتماد على نفسك لرعاية الطفل.

وهناك بعض النساء يتسائلن عن الام الظهر في النفاس وهذه من الاعراض التى تصيب الكثير منهن قد تكون نتيجه للتعب الشديد اثناء الحمل أو الولاده فتصاب عضلات الجسم بالضعف , لذلك كما ذكرنا من قبل يلزم على الأم الالتزام بالراحه التامه. وينصح ايضاً للمرأه فى فترة النفاس بعدم محاولة رفع أو حمل الاشياء الثقيله لعدم التعرض لالم الظهر وحدوث المضاعفات.

وفى حالات اخرى يكون الام الظهر في النفاس احد الاعراض التى لا يجب الاستهانه بها خصوصاً عندما تكون مصحوبه ببعض الاعراض الاخرى منها ارتفاع درجة الحراره والاصابه بالصداع والتعب والشعور بآلام فى الرحم والاعياء مع فقدان الشهيه والتقيؤ مع ظهور الطفح الجلدى , ففى هذه الحاله يلزم الذهاب الى الطبيب لان هذه الاعراض تكون علامه على الاصابه بحمى النفاس ويلزم علاجها وعدم اهمالها.

شاركها مع اصدقائك