الامساك فى الشهر التاسع

تأتى على المرأه الحامل اوقات عصيبه بسبب ما تتحمله من صعوبات نتيجه للحمل وتكون اصعب الاوقات فى الشهر التاسع حيث يقترب موعد الولاده وتكون الحامل فى قمة الارهاق والتعب وتكون اكثر عرضه للاصابه بامراض كثيره منها الامساك.

و قد يكون السبب فى الاصابه به هو قلة نسبة الالياف الطبيعيه فى المواد الغذائيه التى تتناولها الحامل كما ان عدم شرب الماء والسوائل الكافيه يعرض الحامل للاصابه بالامساك المزمن. ويعتبر من اسباب اصابة المرأه الحامل فى الشهر التاسع بالامساك زيادة الضغط على القناه مما يؤدى الى صعوبة مرور البراز بسبب ثقل الوزن الناتج عن الحمل.

وتتعرض الحامل للاصابه بالامساك بسبب التغيرات التى تطرأ عليها بفعل تغير نسب الهرمونات حتى ان الضغوط النفسيه والعصبيه التى تتعرض لها الحامل من ضمن اسباب الاصابه بالامساك وتكون هذه الضغوط بسبب الاحساس بالمسئوليه اتجاه المولود خصوصا اذا كانت التجربه الاولى لها.

ويجب الاخذ فى الاعتبار عند علاج الامساك اثناء الحمل بان لا يجب على المرأه استخدام اى دواء طبى دون استشارة الطبيب لانه قد يكون له تأثير سلبى على الجنين وقد يؤثر على جهازه المناعى ايضا مما يجعله مصاب بامراض خطيره عند ولادته , ومن الممكن ان تعالج المرأه الحامل مشكلة الامساك باتباع نظام غذائى سليم والحرص على تناول المواد الغذائيه التى يكثر بها نسبة الالياف لانها مفيده جدا فى عملية الهضم وتساعد على زيادة ليونة البراز.

كما يجب على المرأه الحامل عند اصابتها بالامساك فى الشهر التاسع ان تهتم بشرب الماء الكافى للجسم وشرب السوائل والعصائر على شرط دون سكر لكى تساعد على العلاج من الامساك , كما يجب اتباع التمارين الرياضيه البسيطه التى تساعد على سهولة الهضم وتفيد فى زيادة صحة الحامل عموما , واذا لم يكون هناك نتائج يجب فى الاتجاه الى الطبيب المختص لعمل الفحصوات اللازمه لان من الممكن ان يكون هناك مرض اخر هو المسبب للامساك.

شاركها مع اصدقائك