اعراض ضعف بطانة الرحم

تعتبر مشكلة ضعف بطانة الرحم من احد العوامل الرئيسية في حدوث اجهاض الجنين, حيث ان ضعف هذه البطانة تجعل من الصعب الحفاظ علي البويضة الملقحة وكذلك تغذيتها وبالتالي يفشل الحمل ولا يتم اكتمالة.

والجدير بالذكر ان من الطبيعى ان ينمو الغشاء المبطن للرحم عند بلوغ الفتاه وهذا يحدث بفضل افراز هرمون الاستروجين بالجسم ويستمر نمو ذلك الغشاء بفضل ايضاً وجود هرمون البروجيسترون الذى يقوم بفرزه الجسم الاصفر , ولذلك عندما يقل نشاط هذا الجسم تقل نسبة الاستروجين والبروجيسترون ومن ثم يسقط ذلك الغشاء على هيئة نزيف وهذا ما يحدث اثناء فترة الدوره الشهريه.

ولكن قد يحدث فى بعض الحالات نمو لذلك الغشاء المبطن للرحم فى اماكن اخرى مثل السطح الخارجى للرحم أو المبيض وايضاً داخل التكيسات المتواجده على المبيض أو تنمو عند المنطقه التى تقع بين المستقيم والرحم , وفى حالات اخرى قد تصل الى الامعاء وهذا ينجم عنه الشعور بالآلم الشديد.

كما ان الاماكن التى تنمو عليها هذا الغشاء تعتبر هى التى تدعم وظيفة الرحم وهى التى تكون احدى اسباب حدوث الحمل , لذلك فى هذه الحاله يحدث ما يسمى بضعف بطانة الرحم والذى قد ينجم عنه الاصابه بالعقم نتيجه لنمو وتراكم اغشية باطن الرحم خارج جدار الرحم.

وسبب حدوث هذا الخلل غير محدد غير ان هناك بعض الاحتمالات منها ان يكون هناك اضطراب فى وظائف جهاز المناعه أو يكون هناك خلل بنسب الهرمونات , كما ان من الممكن ان يكون نمو الغشاء المبطن للرحم خارج جدار الرحم يرجع الى وجود عيب خلقى أو حدوث ارتجاع لنزيف الدوره الشهريه , ومن الممكن ان يكون ضعف بطانة الرحم ونمو غشائه بالخارج ناتج عن اجراء عمليه جراحيه بالرحم.

اما عن اعراض ضعف بطانة الرحم فهى تشمل الشعور بالآلم الشديد فى منطقة اسفل البطن والاصابه بالتقلصات الشديده اثناء الدوره الشهريه , كما ان المريضه تشعر بالآلم اثناء الاتصال الجنسى وقد يصل الالم الى الظهر.

ايضاً من ضمن اعراض ضعف بطانة الرحم حدوث اسهال أو امساك والشعور بعدم الارتياح عند المستقيم خلال التبرز , ويتسبب ضعف بطانة الرحم فى الاجهاض المتكرر أو عدم حدوث حمل , ويختلف نوع الآلم أو مكانه باختلاف المكان الذى ينمو به النسيج الرحمى.

كما تلاحظ السيدة المصابة بضعف بطانة الرحم حدوث بعض التغيرات اثناء الدورة الشهرية, وتكون مصحوبة بالم شديد وتلاحظ ضغف النزيف الدموي وتاخذ الدورة وقت اقل من المعتاد.

اما عن اهم العوامل المسببة لضعف بطانة الرحم فهي تتمثل في نقص في نسبة هرمون الاستروجين, وكذلك قلة تدفق الدم وذلك قد ينتج اما بسبب كثرة الجلوس باستمرار او لوجود اورام ليفية.

كما ان كثرة استخدام حبوب منع الحمل قد يؤدي الي ضعف بطانة الرحم علي المدي البعيد, وكذلك كثرة استخدام الكلوميد لتحفيز الاباضة قد يتسبب في مشاكل لبطانة الرحم.

وهناك عوامل اخري مساعدة تزيد من فرصة الاصابة بضعف بطانة الرحم منها, كثرة تناول ادوية الصرع لانها قد تسبب في تغير مستوي الهرمونات, كما ان الاصابة بالحالة النفسية السيئة كالاكتئاب والقلق يعمل علي خلل نسبة الهرمونات.

كذلك كثرة التعرض للاجهاض يضر ببطانة الرحم, وايضا التدخين لها اثار سلبية كبيرة علي الرحم, وقد يكون هناك التهاب في الحوض هو المؤثر علي بطانة الرحم من القيام بوظيفتها.

شاركها مع اصدقائك