اعراض سرطان المريء

المريء هو القناة او الانبوب الذي ينقل الطعام من البلعوم الي المعدة, و المريء كغيرة من أعضاء الجهاز الهضمي معرض بشكل كبير للإصابة بالسرطانات, وسرطان المريء هو عبارة عن نمو لخلايا سرطانية بداخل بطانة المريء. وهناك نوعان من هذا السرطان النوع الأول و الأكثر شيوعا هو squamous carcinoma وهو يصيب الجزء العلوي من المريء, اما النوع الثاني فهو adenocarcinoma وهو يصيب الجزي السفلي من المريء والتي تصل المريء بالمعدة.

أسباب سرطان المريء

علي الرغم من التطور التكنولوجي في المجال الطبي الا ان معدل الإصابة بسرطان المريء ما زال متزايد وذلك يرجع الي صعوبة تشخيص المرض في مرحلة مبكرة, فدائما ما تكون اعراض سرطان المريء تظهر متأخرة بعد تفشي المرض مما يجعل تشخيص سرطان المريء تحدي كبير امام أطباء الجراحة.

وهناك عدة عوامل و أسباب تزيد من فرصة الإصابة بسرطان المريء منها العمر, فكلما تقدم الانسان بالعمر كلما زادت نسبة اصابته بالامراض نظرا لان الجهاز المناعي يضعف مع تقدم السن, لذلك فان اغلب مصابي سرطان المريء يكونوا فوق عمر الستين.

أيضا الأشخاص المدخنين يعتبروا اكثر عرضة لهذا النوع من السرطان, حيث تزيد فرصة الإصابة بسرطان المريء 10اضعاف عند المدخنين وتزيد هذه النسبة عند مدمني الكحول. السمنة أيضا من العوامل المساعدة في الإصابة بسرطان المريء, كما ان التعرض للاشعاعات و المواد الحافظة للاطعمة يعتبر من احد أسباب سرطان المريء.

إضافة الي ذلك فان كثرة الإصابة بالارتداد المعدي مع مرور الوقت يؤدي ذلك الي تدمير بطانة المريء الداخلية ومن ثم يتسبب ذلك في الإصابة بسرطان المريء, كذلك فان نقص نسبة الحديد في الجسم خاصة عند السيدات قد يكون هو احد أسباب سرطان المريء في الجزء العلوي.

اعراض سرطان المريء

كما ذكرنا مسبقا ان الخطورة تكمن في ان اعراض سرطان المريء لا تظهر في المراحل الاولي, انما الاعراض تظهر فقط في المراحل المتاخرة عندما يكون الورم كبير بدرجة كافية لكي يضيق البلعوم , وتشمل هذه الاعراض صعوبة في البلع والشعور بالام في منطقة الصدر اثناء الاكل, وقد يعاني المريض من الشعور بحرقة في الحلق بسبب ارتداد احماض المعدة.

كما يلاحظ علي المريض بسرطان المريء فقدان الوزن بشكل ملحوظ وذلك ناتج من فقدان الشهية وقلة تناول الطعام, ويعاني المصاب من القلس وبحة في الصوت مع نوبة من السعال المستمر فكل ذلك يعتبر من اعراض سرطان المريء المتاخرة والتي تدل علي ان الورم وصل الي القصبة الهوائية, وهنا يلزم اجراء فحوصات علي المناطق القريبة من المريء قبل اجراء عملية جراحية لعلاج سرطان المريء.

ويتم تشخيص اورام المريء عن طريق التنظير الداخلي للمريء او من خلال عمل اشعة وتصوير مقطعي, وفي بعض الحالات قد يلجأ الطبيب الي عمل فحص بالامواج فوق الصوتية بالتنظير الداخلي للمريء. فكل هذه الوسائل هامة جدا لتشخيص الورم ولتحديد موقعه وبالتالي يحدد الطريقة الأمثل في علاج سرطان المريء.

شاركها مع اصدقائك