اعراض داء القطط

كثير من الأشخاص يجدون متعتهم في تربية الحيوانات الاليف وخاصة القطط لما تحظاة لدي الكثير من الحب والمرح ولكن دائما هناك مقابل لكل الأشياء الجميلة. فقد يتسبب لك تربية القط الاليف الي الإصابة بالمرض المعروف بداء القطط او التوكسوبلازما وهو مرض ينتج بسبب الإصابة بطفيل يسمي توكسوبلازما وهو يوجد في براز القطط وعند انتقالة الي الانسان يؤثر في العديد من أعضاء الجسم وغالبا ما تصيب الجهاز التنفسي مما تؤدي الي الإصابة بالالتهاب الرئوي فمرض القطط يشبه الي حد كبير اعراض الانفلونزا لذك فهو من الصعب التفرقة بينه وبين الإصابة بالانفلونزا الا عن طريق اخذ عينة من الدم وتحليلها.

وعلي الرغم من بساطة اعراض المرض الا ان خطورته تكمن في إصابة المرأة الحامل به خاصة واذا كانت اول إصابة لها به في فترة الحمل فهو يؤثر بشكل مباشر علي الجنين ويعمل علي بعض التشوهات الخلقية له مدي الحياة.

اذا كيف يمكن للإنسان ان يصاب بمرض التوكسوبلازما او داء القطط؟ الاجابه هي ان المرض ينتقل الولا الي القطط حيث ان الطفيل يكمل دورة حياته فقط في القطط بعد ذلك يمكن ان ينتقل المرض الي الانسان اما نتيجة تناول اللحوم الغير مطبوخة جيدا والتي تحتوي علي الطفيل او عن طريق تناول الاكياس البيضية المتبوغة في التربة او الطعام.

فلكي تنتقل العدوي الي الانسان يجب في البداية ان يصاب القط بهذا الطفيل عن طريق تناوله لشيء ملوث بالطفيل او عندما يبتلع فأر يكون مصاب بالمرض بعد ذلك عند خروج الطفيل مع براز القطط بعد مدة 14 الي 21 يوم من إصابة القط بالطفيل ويظل الطفيل في فترة حضانة في براز القطط من يوم الي 5 أيام بعدها يصبح معدي للإنسان وينتقل للإنسان اذا تم اختلاطة باي الأطعمة التي يتناولها الانسان فهو لا ينتقل عن طريق الهواء.

اذ بعدما عرفنا ما هو داء القطط وكيف ينتقل للإنسان فما هي اعراض داء القطط؟ الإجابة هي انه في الغالب لا توجد أي اعراض اكلينيكية تظهر علي القطط في حالة اصابته للمرض ولكن في حالة ظهورها تكون عبارة عن اعراض حمي و خمول مع فقدان للشهية و القيء والاسهال مع معاناة القطة لمشاكل في التنفس و التهابات في العين.

وفي حالة اذا أصيبت المراه الحامل بداء القطط في فترة حملها فانها قد تتعرض للاجهاض ولكن في تلك المرة بس وليس بشكل متكرر, وفي اغلب الحالات اذا لم يحدث اجهاض للجنين فانه سوف يعاني من التخلف العقلي وصعوبات في التعلم بالإضافة الي التهاب المشيمية وشبكية العين وضعف الرؤية وقد يصاب بالعمي حيث ان 70% من السيدات التي تصاب بهذا المرض يعانين من تشوه الأطفال لذلك وجب الحذر عند تربية القطط خاصة للسيدات الحوامل.

طرق الوقاية من داء القطط

هناك عدة وسائل وقائية للحد من الإصابة وانتقال طفيل التوكسوبلازما الي الفرد وهي تتمثل في عدم السماح لقطتك ان تأكل الفئران او الطيور ويجب عدم تقديم اللحم النيء لها فهي احد أسباب الإصابة بداء القطط. كما يجب الحرص علي تقديم الغذاء التجاري للقطط المتعارف عليه وعدم السماح لخروج القط خارج المنزل حرصا علي ان يأكل أي حيوانات مصابة مثل الفئران وغيرها.

يجب تنظيف براز القطط يوميا فحتي اذا كانت القطة مصابة فيجب الإسراع بتنظيف البراز قبل فترة حضانة الطفيل وهي من يوم الي خمسة أيام قبل ان يصبح معدي, ويجب علي المرأة الحامل ان تتجنب تنظيف براز القطط, كما ينصح بشدة ارتداء قفازات اثناء تنظيف براز القطط او عند العمل في الحديقة. كما يجب الحذر من تناول اللحوم النيئة و الابتعاد عن تناول الوجبات السريعة خاصة الهامبورجر.

شاركها مع اصدقائك