اعراض حبوب منع الحمل

تلجأ بعض السيدات الى تناول الوسائل المساعده على منع الحمل بغرض تنظم النسل حيث ان ذلك اصبح من الضرورى لان الحمل والولاده يعتبر حدى العوامل التى تؤثر على صحتة المرأه , ويجب على المرأه ان لا ترهق صحتها بدون وعى حتى تستطيع ان تربى ابنائها وتكمل حياتها بشكل صحى وسليم , ومن الضرورى ان تهتم المرأه بشكلها ورشاقته لان مثل هذه الامور لا علاقه وثيقه بالاستمتاع بالحياه الزوجيه الطبيعيه.

ومن ضمن الوسائل التى تلجأ اليها النساء لتحديد النسل حبوب منع الحمل وهى عباره عن اقراص يتم تناولها عن طريق الفم تحتوى على نسب معينه من هرمون البروجيسترون وهرمون الاستروجين ويتم تناول قرص واحد كل يوم ولمدة 21 يوم ويتم وقف تناولها لمدة اسبوع بعد ذلك.

ولكن قد يختلف تأثير تلك الحبوب من امرأه لاخرى تبعاً لنسب هرمونات الجسم وكيفية تفاعله مع محتويات حبوب منع الحمل , لذلك ينصح بتناولها تحت اشراف طبيب مختص لتلاشى الاعراض الجانبيه , ومن ضمن اعراض حبوب منع الحمل ظهور نزيف مهبلى فى الفتره ما بين الدوره الشهريه والاخرى وهى من الاعراض الشائعه ويحدث ذلك فى الشهور الاولى من تناول تلك الحبوب وبعد مرور تلك الفتره يزول ذلك النزيف , ولكن ينصح باستشارة الطبيب اذا زاد النزيف عن حده.

كما تصاب المرأه اتي تتناول حبوب منع الحمل بالغثيان وقد يزول ذلك من تلقاء نفسه بعد فتره قصيره , وللتخلص من ذلك ينصح بتناول حبوب منع الحمل مع تناول الطعام أو قبل النوم. ايضاً من ضمن اعراض حبوب منع الحمل الاصابه بالصداع والزياده فى الوزن خصوصاً فى مناطق مثل الفخذين والثدى بسبب احتباس السوائل. وقد تشعر المرأه اثناء تناول الحبوب بآلم فى الثدى مع زياده فى حجمه ولكن ذلك يحدث فى بداية تناول الحبوب وتبدأ هذا الاعراض فى التلاشى تدريجياً , ولكن فى حالة وجو كتله مؤلمه يجب استشارة الطبيب.

كما تصاب بعض النساء بالتقلبات والتغيرات المزاجيه بسبب تناول حبوب منع الحمل وذلك بسبب عدم استقرار نسب الهرمونات ومن الممكن استشارة الطبيب اذا كان الامر غير محتمل. كما تتسبب حبوب منع الحمل فى تاخر الدوره الشهريه وهذه من الاعراض الشائعه , ومن الممكن ان تشعر المرأه بانخفاض فى الرغبه الجنسيه وهذا يرجع الى الهرمونات الموجوده بتلك الحبوب. 

شاركها مع اصدقائك