اعراض التهاب المريء

المريء هو احد أجزاء ومكونات الجهاز الهضمي والذي يصل الفم بالمعدة, والتهاب المريء هو احد اشكال امراض الجهاز الهضمي والتي تحدث نتيجة مرض يصيب انسجة المريء من خلال تجمع الخلايا المسئولة عن الالتهاب في الجزء المبطن للمريء مما يعمل علي تهيجة. ويؤثر ذلك الالتهاب علي بلع الطعام, وهناك نوعان من التهاب المريء وهو التهاب المريء المعدي و التهاب المريء الارتجاعي و التهاب المريء اليوزيني وهذا الأخير يحدث عند ارتفاع خلايا الدم البيضاء اليوزينية.

أسباب التهاب المريء

هناك الكثير من العوامل التي تسبب التهاب المريء والتي تختلف علي حسب نوع الالتهاب ففي حالة حدوث التهاب المريء الارتجاعي يكون السبب في الالتهاب هو حدوث مشاكل وخلل في الصمام الذي يمنع عصارة المعدة الحامضية من الوصول الي المريء مما يسبب حرقان شديد في المريء. اما في حالة التهاب المريء اليوزيني فهو يحدث نتيجة ارتفاع خلايا الدم البيضاء اليوزينية بسبب استجابتها لتناول عامل محفز للتغاعل الارجي ويحدث ذلك عند تناول البيض او الحليب و القمح و الفول السوداني.

وقد يحدث التهاب المريء بسبب تناول بعض أنواع من الادوية مثل المضادات الحيوية من نوعية دوكسيسيكلن و تيتراسيكلين, وكذلك الادوية المسكنة مثل الايبوبروفين و نابروكسين. كذلك الادوية المستخدمة في علاج نقص البوتاسيوم, وعلاجات ضعف وهشاشىة العظام مثل الاليندرونات.

اما عن التهاب المريء المعدي فهو يحدث بسبب الإصابة بعدوي بكتيرية او فيروسية او فطرية. كذلك يحدث التهاب المريء في حالات فتق الحجاب الحاجز او لتناول الأطعمة الحارة والمهيجة للمعدة, كما ان الافراط في تناول الاسبرين يعمل علي تقرح المعدة.

اعراض التهاب المريء

تتمثل اعراض وعلامات التهاب المريء في وجود التهاب والام في الحلق مع وجود بحة في الصوت و السعال, كما يعاني المريض من صعوبة في البلع يصاحبها الام اثناء تناول الطعام.

كما يلاحظ علي المريض فقدان الشهية و ارتفاع درجة الحرارة مع حالة من الغثيان والقيء. كما يشعر المريض بالتهاب المريء بوجود ثقل في منطقة الصدر قد يضطرة الي التوقف عن تناول الطعام, كما يلاحظ المريض الم في الصدر يشبة الذبحة الصدرية مع تغير في طعم الفم وخروج رائحة كريهه للفم.

ويمكن تشخيص المرض باستخدام المنظار علي المريء و المعدة والاثني عشر لمعرفة درجة الإصابة والضرر الحادث للمريء, كما يتم اخذ عينة من نسيج المريء لتحليلها وفحصها تحت المجهر, كما يقوم الطبيب بعمل قياس لضغط المريء وفحص بلع الباريوم وتصويرها باستخدام الاشعة السينية.

وللوقاية من الإصابة بمرض التهاب المريء يجب تجنب الادوية المسببة له وعدم الافراط في تناول الاسبرين خاصة كذلك ينصح بتناول بدائل هذه الادوية بالنوع السائل منه, كما ينصح بتناول كمية كبيرة من الماء بعد تناول الأقراص الدوائية وعدم النوم مباشرة بعد تناولها.

ولتجنب الإصابة بالتهاب المريء يجب غسل الفم بشكل يومي للوقاية من عدوي الكانديا, وينصح باستخدام مخدة للراس اثناء النوم لمنع ارتجاع المريء الي الحلق. كما يفضل بتقليل المواد الدسمة والدهنية في الاكل و عدم الاكثار من التوابل الحارة و الحمضية مع التقليل من تناول الكافيين والقهوة والشاي. كذلك ينصح الأشخاص الذين يعانون من التهاب المريء بتجنب تناول الشيكولاته و البصل و الثوم و أيضا النعناع, وتناول الوجبات الخفيفة وعدم مليء المعدة بالطعام.

شاركها مع اصدقائك