اعراض التكيسات على المبايض

تعتبر التكيسات على المبايض من اشهر اسباب تأخر الانجاب, والتي ينجم عنها كثير من المشاكل الصحية الاخري حيث ينتج عن تكيس المبايض حدوث اضطراب فى مواعيد الدوره الشهريه عند السيدات مع اختلال نسبة الهرمونات.

ويحدث تكيس المبايض نتيجه لتراكم الكثير من السوائل على المبيض مما يؤدى الى عدم قدرة البويضه على التحرك ومن ثم لا يحدث تخصيب , وهذا يفسر تأخر حدوث الانجاب عند بعض النساء.

وتظن البعض من النساء المصابين بتكيسات المبايض ان هناك ورم بحيث تكون الاكياس ذات حجم كبير وهذا يختلف من مريضه لاخرى , ولكن يجب العلم بأن هذا ليس ورم خبيث أو حميد فهو ناتج عن وجود زيادة فى افراز هرمون الانسولين وايضاً هرمون الذكوره.

ولذلك يجب التعرف على  اعراض التكيسات على المبايض حتى لا يختلط الامر علىكي وللبدء فى العلاج لتلاشى المضاعفات. ومن ابرز اعراض التكيسات في المبيض ظهور الشعر بكثافه اكثر من المعتاد وفى مناطق متفرقه بالجسم لم يكن موجود بها من قبل  مثل الفخذين ومنطقة الصدر ويكون الشعر ذو طبيعه خشنه ويصعب ازالته.

كما تعانى المريضه بتكيسات المبايض من ظهور حب الشباب فى الوجه واجزاء اخرى من الجسم , وتعانى من الاصابه بالسمنه المفرطه وزيادة الوزن اسفل الخصر, وينصح بالاسراع فى العلاج لان المريضه تصبح عرضة للاصابه بمرض السكر , ومن الممكن ان تصاب بالحاله النفسيه السيئه نتيجه لعدم حدوث حمل والاصابه بارتفاع ضغط الدم.

ايضاً من ضمن اعراض التكيسات على المبيض عدم انتظام الدورة الشهريه اي انها قد تأتي قبل موعدها او بعد موعدها المحدد وكذلك قد يحدث زيادة في دم الطمث بشكل ملحوظ وفي بعض الاحيان يقل, وهذه تعتبر من الاعراض الخطيره التى تستوجب العلاج للوقايه من الاصابه بمرض سرطان الرحم. وفى بعض الحالات تصاب المرأه بآلام المعده والاحساس بالدوخة والغثيان مع الشعور بالآلم الشديد فى الرأس.

كما تتسبب التكيسات على المبايض فى الاصابه بآلام اسفل البطن, وقد تؤثر مشكلة التكيسات على الشعر حيث يضعف الشعر ويتساقط حيث تظهر علامات ذلك فى مقدمة الرأس والذى يؤدى الى الاصابه بالصلع.

وينصح بسرعة التوجه الى الطبيب فور ظهور هذه الاعراض لتحديد العلاج المناسب طبقاً للحاله الصحيه , كما ان العلاج قد يختلف اذا كانت المريضه متزوجه أو غير متزوجه , ويكون العلاج بأحد الادويه المخفضه لهرمون الذكوره وايضاً بتناول حبوب منع الحمل ولكن يكون ذلك تحت اشراف الطبيب وبجرعات محدده.

اما عن ابرز اسباب تكيس المبايض فيمكن القول ان ليس هناك سبب محدد وواضح لحدوث تكيسات المبايض ولكن هناك بعض العوامل تزيد من فرصة حدوث التكيسات منها العامل الوراثي, وكذلك زيادة افراز هرمون (LH) والتي تفرزه الغدة النخامية والذي يؤدي زيادة افرازة الي انخفاص هرمون الاستروجين مع ارتفاع في هرمون الذكورة مما ينتج عنه تكيس علي المبايض.

وقد يحدث ان يزيد افراز الغدة الكظرية للهرمون الذكري وبالتالي تحدث التكيسات, او قد ينتج التكيس بسبب قلة نسبة هرمون الدوبامين في الجسم والذي يتم انتاجة من مراكز المخ العليا وبالتالي يؤثر علي منطقة ما تحت المهادة وعلي الغدة النخامية ايضا.

وغالبا ما يتم تشخيص تكسيات المبايض عن طريق اربع طرق اولها الفحص السريري عن طريق ملاحظة الي تغيرات من السابق ذكرها كانتفاخات او وجود شعر غزير بالجسم, كما يمكن اكتشاف تكيسات المبايض عن طريق عمل تصوير بالموجات الفوق صوتية للمبيض لكي يكشف لنا حجم وموقع التكيسات.

كما يمكن تشخيص حالة التكيسات من خلال تحليل الدم لمعرفة نسبة الهرمونات ومدي تركيزها بالدم خاصة هرمون الحليب والاسترادايول والاسترون والانسولين.

شاركها مع اصدقائك