اضرار الاسبرين على الحامل

يعتبر الاسبرين من اكثر المسكنات التي يلجأ اليها الكثير من الاشخاص, وهو معروف عنه فوائدة الكثيرة حيث انه يساعد في وقاية القلب من التعرض للنوبات المفاجئة كما ان الاسبرين يساعد علي سيولة الدم ومنع تخثرة. ولكن عندما يتربط الامر بالحمل فهنا توجد خطوط حمراء, لان الحامل في تلك المرحلة تكون ممنوعه من تناول اي ادوية كيميائية الا في اضيق الحدود وتحت اشراف الطبيب الذي يتابع معها الحمل, ولذلك لان اي ادوية تاخذها الحامل تؤثر بطبيعه الحال علي الجنين وتؤثر علي نموة, لذلك ليس كل الادوية تكون مناسبة في مرحلة الحامل.

وموضوعنا اليوم سيتناول خطورة تناول الاسبرين اثناء فترة الحمل, علي الرغم من ان الاسبرين له فوائد للحامل الا ان ذلك يكون في المراحل الاولي من الحمل فقط وبجرعات صغيرة, كما يشترط تناول الاسبرين في مرحلة الحمل علي الانتظام في اخذ الجرعة وعدم تناوله بشكل عشوائي كي لا يؤثر علي الجنين.

وقد كشفت احد الابحاث الطبيه ان تاثير الادوية الطبيه علي الحامل وخاصة الاسبرين ومضادات الالتهاب مثل الايبوروفين قد يسبب مضاعفات للحمل ويسبب مشاكل للجنين, اضافة الي ان تناولة خلال فترة الاخصاب وما تسبقها قد يؤدي الي الاجهاض.

ايضا من اضرار الاسبرين على الحامل انه قد يؤدي الي انفصال مفاجيء للمشيمة, كما انه يعرض الجنين الي الاصابة بامراض القلب والرئة، لذلك ليس هناك داعي لتناول الاسبرين في فترة الحمل الا اذا كان بمعرفة الطبيب وفي اضيق الحدود.

هناك بعض الحالات الماسة فقط هي التي تحتاج الي تناول الاسبرين اثناء الحمل وتتضمن تلك الحالات السيدات التي تعاني من النقص المشيمي او المعرضين لارتفاع ضغط الدم, وكذلك في حالات التشنج وتسمم الحمل الذي يسبب ارتفاع ضغط الدم والانتفاخ وزيادة البروتين في البول, كما ينصح للحوامل الذين تعرضوا لاجهاض قبل ذلك.

اضافة الي ان السيدات التي تعاني من تخثر الدم اثناء الحمل ينصح لها بتناول جرعه مخفضة من الاسبرين ويكون ذلك بمعدل 75 جرام من الاسبرين يوميا وما عدا تلك الحالات يمكن الاستغناء عن تناول الاسبرين كما ينصح اذا كنتي من تلك الحالات التي تستوجب تناول الاسبرين ان تستشيري الطبيب المختص اولا لتحديد الجرعة المناسبة لحالتك كي لا يتاثر الجنين.

شاركها مع اصدقائك