اسباب كثرة الافرازات المهبلية

هناك شكوى شائعه بين السيدات حول الافرازات المهبليه ويتسائلون عن خطورة هذه الافرازات وهل هى من الاشياء الطبيعيه وخصوصا اثناء الحمل , وفى بداية الامر يجب ان نعلم بان الافرازات المهبليه من الامور الطبيعيه التى تحدث , وتزيد فى فترة الحمل نتيجه لزيادة تدفق الدم عند الرحم.

حيث ان مصدر هذه الافرازات هو الرحم ولكن فى بعض الاحيان تتسبب هذه الافرازات فى اصابة المهبل بالعدوى او الاصابه بالتهابات واحمرار مع الشعور بالحكه ويرجع ذلك الى اختلال توازن البكتريا عند المهبل بحيث تزداد نسبة بكتريا معينه فتسبب نوع من الالتهابات وقد تختلف اعراض الافرازات المهبليه باختلاف نوع البكتريا المسببه للالتهاب لذلك للعلاج يجب اولا اجراء الفحوصات اللازمه لتحديد المضاد الحيوى المناسب للعلاج.

وقد يغفل البعض عن حقيقة هذه الافرازات ووظيفتها الاساسيه حيث انها فى الاصل تعمل على تنظيف الجهاز التناسلى بالاخص بعد انتهاء الدوره الشهريه وتعمل على تخليص الرحم من السوائل والخلايا كما ان هذه الافرازات يوجد بها نسب من البكتريا والفطريات التى تساعد على ابقاء صحة الرحم , كما ان نسبة هذه الافرازات تختلف من امرأه لاخرى فمن الممكن ان تكون نسبة افرازات لامرأه طبيعيه ولكن بالنسبه لامرأه اخرى يكون الامر مزعج.

ويرجع اختلاف هذه الافرازات بين السيدات الى عوامل كثيره منها السن والحمل والاجهاد واستخدام المضادات الحيويه ولكن الثابت ان طالما هذه الافرازات ذات لون ابيض وليس رائحه خفيفه وليست غليظه فان هذا يدل على ان الامر طبيعى وليس ومرضى ولا يوجد شئ للانزعاج اما اذا تغير لون الافرازات الى اللون الاصفر او الاخضر واذا اصبح له رائحه قويه مع ملاحظة كثرة الافرازات بكميه كبيره غير المعتاد مع ملاحظة الاحمرار والشعور بالحكه فان الامر هنا يستدعى الذهاب للطبيب لمعرفة السبب لذلك لتحديد العلاج المناسب.

شاركها مع اصدقائك